أئمة مساجد الداخل الفلسطيني يزورون القدس والأقصى

الأربعاء 26/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسميكيوبرس

 قام أئمة المساجد في الداخل الفلسطيني تحت رعاية جمعية التكافل في الحركة الاسلامية بالداخل، أمس الثلاثاء، بزيارة لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.

 وضم الوفد الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجا إمام مسجد التقوى في قرية الفريديس والمؤرخ لتاريخ الحركة الاسلامية والقيادي السابق في الحركة برفقة أئمة مساجد من مناطق الجليل والمثلث الشمالي والجنوبي والمدن الساحلية والنقب.

 وقال الشيخ عبد الرحمن أبو الهيجاء: “جاءت هذه الزيارة كحلقة إضافية لما تقوم به الحركة الاسلامية من خدمة المسجد الأقصى والقدس الشريف، ومتابعة المقدسيين في مدينة القدس، حيث قامت دائرة أئمة المساجد في الداخل الفلسطيني بزيارة القدس الشريف للاطلاع على معاناة الأهل والالتقاء مع بعضهم للشد من عزائمهم وتثبيتهم ورفع الهمم، والتأكيد على لحمة الجسد الفلسطيني الواحد بالداخل والقدس، وحتى تكون هناك مساهمة في الرباط من خلال تواجدنا بالمسجد الأقصى المبارك”.

 وأوضح الشيخ أبو الهيجا أن وفد الأئمة زار المطلة في جبل الزيتون بالطور برفقة المرشد إيهاب الجلاد، ثم زار خيمة الاعتصام في حي البستان بسلوان، وقدم الشيخ موسى عودة عضو لجنة الدفاع عن حي البستان شرحا عن بعض معاناة أهالي هذا الحي، وبعض الصور والمواقف لصمودهم وتصديهم للاحتلال.

وأضاف: “لقد تركت هذه الزيارة انطباعا وأثرا كبيرا في نفوس أئمة المساجد، بحيث كانت بعض الاقتراحات هي استمرارية الجولات واللقاءات، وبالتالي الوقوف عن قرب على معالم المعاناة والتواجد في المسجد الأقصى، وسينعكس هذا بلا شك على منبر كل إمام مسجد ورسالته في مسجده”.

 ولفت إلى أن الوفد اطلع أيضا خلال زيارته على بعض مشاهد معاناة المرابطات، وما يتعرضن له من اعتداء واعتقال على أيدي قوات الاحتلال.