أحياء القدس المحتلة تنتفض لشهدائها وأقصاها

الإثنين 05/10/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

اندلعت مواجهات عنيفة في أحياء القدس المحتلة مساء أمس الأحد، احتجاجا على إعدام الشهيد فادي علون ميدانيا، بدم بارد، من قبل قوات الاحتلال، وتصعيد اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين على المسجد الأقصى المبارك.

العيسوية
من أشد المواجهات وأعنفها كانت في قرية العيسوية منذ صباح أمس، حيث انتفض شبان القرية على قتل قوات الاحتلال لأحد أبنائها الشهيد فادي علون، وقامت قوات الاحتلال بتطويق القرية من جميع مداخلها، واقتحامها ومحاصرة منزل الشهيد، واعتلت القناصة أسطح المنازل، وأطلقت قنابل الصوت والأعيرة المطاطية نحو الشبان والطواقم الصحفية، ما تسبب بإصابة العشرات من الشبان بشظايا قنابل الصوت والأعيرة المطاطية، من بينهم مراسلة قناة ميادين “هناء محاميد” التي أصيبت بحروق في وجهها نتيجة إصابتها بقنبلة صوت استهدفتها بشكل مباشر .

وشهدت القرية مواجهات واقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال، استمرت حتى ساعة متأخرة من مساء أمس، كان آخرها مواجهات عنيفة عند المدخل الشرقي لقرية العيسوية، وأطلقت القوات خلال مواجهات اليوم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة نحو الشبان والبيوت.

سلوان
فيما اندلعت مواجهات عنيفة في قرية سلوان استمرت حتى ساعة متأخرة، تركزت في حيي بئر أيوب وعين اللوزة، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت والقنابل المضيئة نحو الشبان والبيوت ورشت عليهم المياه العادمة، وخاصة عند خيمة الاعتصام في حي البستان في سلوان، كما أطلقت العيارات المطاطية نحو منازل في حي البستان والمارة من قبل البؤرة الاستيطانية التي سيطر عليها المستوطنين مؤخرا في الحارة الوسطى، تسببت بتحطيم زجاج سيارات السكان.

وذكر مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عين اللوزة في سلوان، خلال إغلاق الشبان الطريق الرئيسي للحي ورشقهم الحجارة والمفرقعات والزجاجات الحارقة، وأطلقت القوات الرصاص الحي والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت ورشت المياه العادمة، ما تسبب بإصابة العشرات من السكان بالاختناق.

وفي حي الثوري أصيب شابين بعيار مطاطي وقنبلة صوت في الرأس والعين وصفت إصابة أحدهما بالخطيرة، وقد ترك ينزف لمدة ساعة ملقيا على الأرض دون السماح لسيارة الاسعاف بنقله، وقامت باعتقاله رغم أنه مصاب.

رأس العامود
كما اندلعت مواجهات في محيط مستوطنة رأس العامود، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة نحو الشبان والبيوت، فيما اعتدى مستوطنون على المقدسي أبو توفيق دنديس في حي رأس العامود بالضرب على ظهره ويده.

جبل المكبر
وفي جبل المكبر تظاهر العشرات من المستوطنين من مستوطنة “نوف تسيون” المقامة على أراضي سكان جبل المكبر، مرددين الهتافات العنصرية “الموت للعرب”.

كما اقتحمت عناصر القوات الخاصة وحرس الحدود عصر أمس منزل الشهيد غسان أبو جمل، تمهيدا لهدمه بينما كانوا يحملون خارطة، وقاموا بمعاينة المنازل المحيطة بمنزل الشهيد، دون إبلاغ العائلة بموعد هدمه.

العيزرية وأبو ديس
وعلى صعيد بلدتي العيزرية وأبو ديس اندلعت المواجهات منذ ظهر أمس، عندما أغلق الشبان الشارع الرئيسي لجامعة القدس، وأغلق التجار المحال التجارية حدادا على استشهاد الشاب فادي علون، حينها اقتحم جيش الاحتلال الاسرائيلي بلدة أبو ديس مقابل جامعة القدس وأطلق قنابل الغاز والأعيرة المطاطية .

وشهدت بلدة العيزرية مواجهات عنيفة استمرت حتى مساء أمس، خاصة عند معبر الزيتونة حيث أصيب هناك شابين بالرصاص الحي في اليد والفخذ وتم نقلهما للعلاج في المستشفى، بالإضافة إلى المواجهات التي اندلعت عند الجدار الغربي لبلدة العيزرية.

وأفاد المصور الصحفي صالح شوكة أن قوات الاحتلال استهدفت طواقم المسعفين والصحفيين خلال المواجهات في العيزرية، حيث أصيبت مصورة صحفية بقنبلة غاز وتحطمت كاميرتها التلفازية، كما أصيب 3 مسعفين من طواقم جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالأعيرة لمطاطية بينهم واحد بالوجه، كذلك استهدفت سيارة الاسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر.

وأوضح شوكة أنه حسب إحصائية لجمعية الهلال الأحمر أصيب اليوم في بلدة أبو ديس خلال المواجهات، 160 حالة، بينها 56 بالأعيرة المطاطية و104 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وفي العيزرية 20 حالة، بينها 5 بالأعيرة المطاطية و 13 بالغاز المدمع و2 بالرصاص الحي.

عناتا
وعلى صعيد قرية عناتا اندلعت مواجهات عند المفترق الشمالي لقرية عناتا، تم خلالها إغلاق المفترق من قبل جيش الاحتلال، وإصابة نحو 8 شبان بالأعيرة المطاطية بالكتف والبطن والأطراف، فيما قام الشبان خلال المواجهات بتحطيم سيارة شرطي، الذي قام بإطلاق الرصاص الحي عليهم.

الطور
وفي حي الطور اندلعت مواجهات في قاع الحارة في الطور، ثم انتقلت إلى شارع خالد بن الوليد، وأطلقت خلالها القوات الرصاص الحي والأعيرة المطاطية وقنابل الغاز، وألقى بعدها الشبان الزجاجات الحارقة نحو قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال انتشارها بوسط الطور بالقرب من مستشفى المقاصد.

شعفاط
وفي حي شعفاط اندلعت مواجهات خفيفة بالقرب من منزل الشهيد محمد أبو خضير، اعتقل خلال المواجهات الشاب محمد ناصر عودة، كذلك اعتقلت عناصر المستعربين الشاب محمد جابر بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح.

وفي ذات السياق اندلعت مواجهات عند المعبر العسكري لمخيم شعفاط واستمرت من بعد الظهر حتى ساعات المساء، أشعل خلالهاا الشبان الاطارات المطاطية ورشق الحجارة والمفرقعات نحو عناصر الجنود خلال تواجدهم داخل المعبر، وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والصوت، ما أدى الى إصابة العشرات بالاختناق.

بيت حنينا
كما اندلعت خلال ساعات النهار مواجهات بالقرب من منزل الشهيد فادي علون في بيت حنينا، وتم قمع مسيرة خلال توجهها لبيت العزاء بقنابل الصوت، كما تم اقتحام منزل في بيت حنينا واعتقال الشاب رشدي أمين شويكي 20 عاما واقتياده إلى مركز شرطة النبي يعقوب.

البلدة القديمة وواد الجوز
واندلعت مساء أمس مواجهات خفيفة في حارة السعدية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، فيما ألقى الشبان المفرقعات على المستوطنين في حي القرمي وحاول مستوطنون الهجوم على البيوت في عقبة السرايا. كما اندلعت مواجهات عنيفة في حي واد الجوز في القدس المحتلة.