أردان يحرّض على المصلين في الاقصى و”منظمات الهيكل” تخرج للشارع

الإثنين 24/08/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

انس غنايم /كيوبرس

أوعز وزير الأمن الداخلي في المؤسسة الإسرائيلية جلعاد أردان لوزير الأمن موشي يعالون بحظر نشاط ما أسماها تنظيمات عربية. وقال أردان إن تنظيم “المرابطين” و”المرابطات” في المسجد الأقصى يعمل على عرقلة “زيارات اليهود لجبل الهيكل” من خلال استعمال أساليب العنف والتخويف.

وجاء طلب أردان اليوم الاثنين بعد سلسلة تشاورات أمنية مع الشرطة، وجهاز الشاباك، والنيابة العامة، والمستشار القضائي في المؤسسة الإسرائيلية، حيث ادعى أن هذه التنظيمات تعمل على اثارة الشغب والقلاقل في “جبل الهيكل” من خلال مطاردة ما أسماهم “الزوار اليهود” والاعتداء والتحريض عليهم، وتوعد ببذل كل ما بوسعه من أجل اخراج هذه التنظيمات عن القانون.

وفي سياق متصل أعلنت ما تسمى “حركة طلاب من أجل الهيكل” نيتها تنظيم مظاهرة مساء السبت القادم أمام منزل وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان في تل أبيب، وذلك من أجل وقف ما أسموه “التمييز والعنف ضد اليهود” في المسجد الأقصى.

وطالبت الحركة الطلابية في رسالتها الى أردان بملاحقة المصلين من النساء والرجال الذين يقفون في وجه المستوطنين، وفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى، وحماية المستوطنين في الأقصى، وعدم التعرّض لهم من قبل المصلين أثناء شرب الماء من “حنفيات” المسجد الأقصى.

وفي أول رد لها على توجه أردان أشادت ما تسمى منظمات الهيكل المزعوم بتوجه وزير الأمن الداخلي بشأن المصلين في الأقصى، وقالت إنها تبارك وتدعم مثل هذه الخطوات، وتمنت بأن يطبق هذا التوجه على الأرض ولا يقتصر على مجرد تصريحات إعلامية.

1916928-18 11951804_737350419744538_3921418484831039210_n