أطفال المخيم الصيفي يدخلون المسجد الأقصى رغم عرقلة الاحتلال

الثلاثاء 18/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ساهر غزاوي-كيوبرس

 تمكنّ مئات الأطفال المقدسيين من دخول المسجد الأقصى صباح اليوم الثلاثاء، بعد محاولة قوات الاحتلال عرقلتهم ومنع دخولهم من جميع أبواب المسجد.

وعبّر الطفل محمد غنام من بلدة الطور عن امتعاضه قائلا: “عند قدومنا صباح اليوم لدخول المسجد الأقصى من باب الأسباط، تعرض لنا الجنود ومنعونا من الدخول وأجبرونا على الذهاب إلى باب حطة. وعند وصولنا هناك، اجبرنا الجنود مرة أخرى للانتقال الى باب فيصل، إلا أنهم منعونا مرة أخرى من الدخول وعدنا الى باب الأسباط وأبواب أخرى لندخل بشكل متفرق”.

وتساءل الطفل أبو غنام عن العدالة والديمقراطية التي يدّعيها الاحتلال الذي يمنع الأطفال الصغار من دخول المسجد الأقصى للصلاة والمشاركة في فعاليات المخيم الصيفي، فيما قالت الطفلة فاطمة العجلوني من مخيم شعفاط أن قوات الاحتلال تشترط عليهم دخول المسجد الأقصى برفقة مرشد من المخيم الصيفي، ميبنة صعوبة توفر ذلك، ما يجبر المصلين الوافدين مرافقتهم وتسليم هوياتهم كشرط للدخول.

وفي غضون ذلك، شددت قوات الاحتلال الخناق على الوافدين إلى المسجد الأقصى صباح اليوم وحجزت بطاقات هوية معظم المصلين، من الرجال والنساء، في حين اقتحم نحو 25 مستوطن باحات المسجد من باب المغاربة بحماية مشددة من قوات الاحتلال.