أكثر من 350 ألف مصل يحيون ليلة القدر بالمسجد الأقصى

الثلاثاء 14/07/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أحيى أكثر من 350 ألف مصل ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك، وسط القيود والتشديدات العسكرية التي فرضها الإحتلال الاسرائيلي على مدينة القدس.

وأكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن المسجد الأقصى شهد توافدا غير مسبوق لإحياء ليلة القدر، حتى أنه لم يبق متسع لأعداد أخرى داخله بسبب كثافة أعداد المتواجدين، وكل جنبات المسجد الأقصى ومساجده وساحاته حتى تحت الأشجار ملئت بالمصلين.

ولفت أنه رغم الحواجز والعراقيل التي فرضها الاحتلال الاسرائيلي على مدينة القدس إلا أن أهالي الضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني والقدس، تمكنوا من الوصول الى مدينة القدس والمسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر، وقد شهدت بوابات الأقصى إزدحامات شديدة لكثرة الوافدين إليه.

ووصف الشيخ عمر أنها ليلة قدر مميزة مرت بهدوء وترتيب ونظام وصلاة وطاعة ولم تحدث أي مشاكل، والمصلين التزموا بالتعليمات داخل المسجد الأقصى، وفي الساعة الواحدة أقيمت صلاة قيام الليل. كما أشاد بدور لجان النظام والكشافة وكافة العاملين من موظفين وحراس وسدنة في الحفاظ على الترتيب والنظام والنظافة داخل المساجد وساحات الأقصى.

وأشار الى أن أئمة المسجد الأقصى قاموا الليلة بتلاوة الجزء ال 26، وسيتم إنهاء الجزء ال 27 في صلاة قيام الليل، أما ختم المصحف الشريف سيكون ليلة الأربعاء.

وقدمت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث نحو 20 الف وجبة إفطار للصائمين خلال تواجدهم في الأقصى، بالإضافة الى 15 الف وجبة سحور، فيما سيّرت مسيرة البيارق نحو 300 حافلة تنقل المصلين من جميع انحاء الدّاخل الفلسطيني الى القدس المحتلة.

وختم خطيب وإمام المسجد الأقصى الشيخ يوسف أبو سنينة في نهاية الركعة العشرين لصلاة التراويح، الصلاة بدعاء إستمر لمدة نصف ساعة، حيث دعا بالإفراج عن الأسرى من سجون الاحتلال وإنهاء الحصار عن أهالي غزة، وأهل بيت المقدس بالثبات والرباط، والمسلمين في أنحاء المعمورة منها الشام والعراق واليمن، وحقن دماء المسلمين وتوحيد كلمتهم، وأن يكون المسجد الأقصى في العام القادم محررا من دنس الاحتلال.

أما على صعيد الحواجز والمعابر وجدار الفصل العنصري الذي يحيط بمدينة القدس، فقد شهدت تحديات كبيرة من قبل الممنوعين من الوصول إلى مدينة القدس، وقد استخدم العديد منهم السلالم للوصول للأقصى وإحياء ليلة القدر.

وذكر رئيس قسم الاسعاف في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني الدكتور أمين أبو غزالة أنه لغاية منتصف الليلة الساعة 12 مساء تم تحويل 18 حالة إلى المستشفيات، وقد تم نقلها عبر سيارات إسعاف جمعية الهلال إلى مستشفيات القدس، معظمها مصابة بكسور في الأطراف نتيجة تسلق الجدار الفاصل، وانخفاض السكري وهبوط ضغط الدم والجلطات.

وأضاف: “كما عالج مسعفو جمعية الهلال الأحمر 68 حالة ميدانيا في ساحات المسجد الأقصى وعيادات الجمعية”.

 

IMG-20150714-WA0007

IMG-20150714-WA0003

IMG-20150713-WA0053