إبعاد الحلواني نصف سنة عن الأقصى

الإثنين 07/09/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

كيوبرس

بعد مضي شهر تقريبا على منعها من دخول المسجد الأقصى ضمن قائمة أسماء لوّح بها عناصر الاحتلال عند أبوابه، سلّمت قوات الاحتلال المعلمة المقدسية هنادي الحلواني، ظهر اليوم، قرار إبعاد إداري 6 أشهر عن المسجد الأقصى.

وكانت الحلواني اعتقلت ظهر اليوم أمام باب القطانين – أحد أبواب المسجد الأقصى – واقتيدت الى مركز القشلة للتحقيق، حيث تسلمت قبل دخولها غرفة التحقيق قرار إبعاد إداري 6 أشهر عن المسجد الأقصى موقّع من قائد شرطة الاحتلال في القدس.

وخضعت الحلواني بعدها للتحقيق بزعم القيام بأعمال من شأنها الإخلال بالنظام العام، وأُفرج عنها في وقت لاحق من مساء اليوم.

ويأتي هذا القرار في ظل تصعيد سلطات الاحتلال الاسرائيلي من ملاحقاتها للنساء في المسجد الأقصى، حيث داهمت قواتها نهاية الأسبوع الماضي أربعة منازل لنساء يرابطن يوميا في المسجد الأقصى، في محاولة لتخويفهن وبث الرعب في نفوسهن – كما أشارت إحدى النساء.

وأضافت أن عناصر الاحتلال يقومون يوميا بالاعتداء والتضييق وملاحقة النساء اللواتي يرابطن عند باب السلسلة – أحد أبواب المسجد الأقصى – بعد منعهن من دخول المسجد للصلاة؛ في مشهد بات يومي يتعرضن فيه لأشد أنواع القمع والإهانة.

في المقابل أكدت عشرات النسوة الممنوعات من دخول المسجد الأقصى على حقهن في الرباط والصلاة بحرية في المسجد الأقصى، وقالت إحداهن إن ملاحقات الاحتلال لن تجدي نفعا في ثنيهن عن حماية المسجد الأقصى، بل زادتهم إصرارا وعزما على الصمود أمام ما أسمته “قرصنة الاحتلال الإسرائيلي”.