إبعاد قاصرين وتمديد توقيف آخرين

الأربعاء 19/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي -كيوبرس

أبعدت قوات الاحتلال في مركز القشلة بالبلدة القديمة في القدس المحتلة، مساء اليوم الأربعاء، كل من الفتاة إسراء ابو هدوان والفتى يوسف العجلوني لمدة 15 يوما عن المسجد الأقصى.

وذكر المحامي محمد محمود من مؤسسة الضمير أن شرطة القشلة أبعدت إسراء ابو هدوان 16 عاما ويوسف العجلوني 14 عاما عن المسجد الأقصى 15 يوما، كما أخلت سبيل القاصرتين أسماء أبو ماضي ونور الصفدي بعد أن سلمتهما استدعاء للحضور لمحكمة الصلح يوم غد الخميس.

ولفت محمود أن الشرطة أبعدت الشاب حذيفة شريتح عن الأقصى 15 يوما، ومددت توقيف كل من الصحفي والناشط المقدسي عنان عيسى نجيب وسامر ابو عيشة وعبد الله السنجلاوي، وطارق التميمي حتى يوم غد الخميس.

وأضاف أنه تم تمديد اعتقال شبان من العيساوية وهم منير محمود ومنصور ناصر ومحمد ناصر حتى يوم الأحد القادم.

وكانوا قد اعتقلوا اليوم الأربعاء بعد اقتحام منازلهم في أحياء القدس المحتلة، علما أنه َمثل الشبان والقاصرين كل من المحامي محمد محمود وحمزة قطينة من مؤسسة قدسنا لحقوق الانسان.

وقد أصدرت اللجنة الاعلامية لاعتصام الصليب الأحمر ومستشفى برزيلاي اليوم بيانا جاء فيه: “لقد تم استهداف مدينة القدس وأبنائها بحملة اعتقالات عنجهية وشرسة من قبل الاحتلال، ضمن سلسلة من الاجراءات القمعية من هدم للبيوت واستهداف للمرابطين في المسجد الأقصى، واعتقالات طالت أطفال وفتيات وشبان وأسرى محررين، لن تخمد صوت القدس التي رفعت لواء محمد علان”.

وأكدت اللجنة في بيانها على مواصلة الاعتصام المفتوح حتى تحقيق المطالب المشروعة والافراج عن الأسير محمد علان.