إبعاد مقدسيتان عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة لمدة شهرين

الإثنين 21/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أبعدت قوات الاحتلال اليوم الاثنين المقدسيتين جهاد الرازم وسميحة شاهين عن البلدة القديمة والمسجد الأقصى لمدة شهرين.

وكانت المقدسية جهاد الرازم (30 عام) توجهت اليوم إلى مركز شرطة القشلة، وهناك تم تسليمها قرار إبعاد عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة لمدة شهرين .

وأوضحت الرازم أنه كان من المقرر مثولها أمام محكمة الصلح اليوم، وفق الاستدعاء الذي تسلمته أمس، لكن الشرطة اتصلت معها قبل موعد المحكمة وأبلغتها أنه تم إلغاء جلسة المحكمة، وطلبوا منها الحضور لمركز شرطة القشلة.

وكانت جهاد الرازم تعرضت أمس للاعتداء بالضرب المبرح من قبل مجموعة من عناصر الوحدات الخاصة أثناء تواجدها أمام باب الناظر، وتم اقتيادها إلى مركز شرطة باب السلسلة، وهناك وضعوا القيود بيديها وأبلغوها أنها موقوفة وتم تفتيشها من قبل المجندة، وبعد نصف ساعة من التوقيف تم تحويلها إلى مركز شرطة القشلة، ولدى وصولها هناك وضعت الشرطة القيود بساقيها، وخلال التحقيق معها وجهت لها تهمة الإعتداء على شرطي .

ولفتت أنها تتعرض للاعتقال للمرة الرابعة على التوالي، لكنها المرة الأولى التي تتعرض فيها للضرب المبرح من قبل قوات الاحتلال، ووصفته بالاعتداء الهمجي حيث صرخت لحظة الاعتداء من شدة الألم والقهر.

وأكدت جهاد أن الاعتداء عليها واعتقالها وإبعادها لن يزيدها إلا ثباتا وإصرارا على القدوم للمسجد الأقصى، ووصفت قرار الابعاد بالقرار الظالم، ودليل الضعف وليس القوة .

وأشارت أنها ضمن قائمة الممنوعات من دخول المسجد الأقصى منذ نحو شهر وعدة أيام .

ويذكر أن جهاد الرازم من سكان رأس العامود، وهي أم لأربعة أولاد أكبرهم 12 عاما وأصغرهم 4 أعوام ونصف، كانت قد أبعدت 3 مرات عن المسجد الأقصى، لفترة تتراوح بين 15 يوما إلى شهر، وقد تم إعتقالها وتوقيفها قبل إبعادها الأول والثاني في سجني الرملة والمسكوبية .

من جهة أخرى سلّم ضابط المخابرات في مركز شرطة القشلة اليوم المقدسية سميحة شاهين 52 عاما قرارا بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهرين .

وذكرت المواطنة سميحة أنه تم إيقافها أمس لدى عودتها من الأردن على الجسر الاسرائيلي، وبعد ساعات من الانتظار تم تسليمها استدعاء من قبل المخابرات يقضي بتوجهها للتحقيق إلى مركز شرطة القشلة، ولدى ذهابها اليوم تم تسليمها قرار من ضابط الشرطة بالإبعاد عن المسجد الأقصى لمدة شهرين، بحجة أنها تثير المشاكل في المسجد الأقصى .

وأوضحت أنها ممنوعة من دخول المسجد الأقصى قبل إصدار لائحة الأسماء بشهرين، ووصفت قرار الابعاد عن المسجد الأقصى بالظالم والمجحف بحقها، وقالت: “من حق كل مسلم ومسلمة الذهاب لمسجد الأقصى والصلاة فيه”.

وكانت شاهين اعتقلت عشر مرات، وأبعدت عن المسجد الأقصى ثماني مرات، لمدة تراوحت بين 15 يوما حتى شهرين.