إبعاد 6 حراس وموظفي أوقاف شهرين عن الأقصى

الإثنين 31/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

 منى القواسمي -كيوبرس

أبعدت قوات الاحتلال في مركز القشلة في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، 6 حراس وموظفي أوقاف عن المسجد الأقصى مدة شهرين.

 وكانت قوات الاحتلال استدعت حراس وموظفي دائرة الأوقاف للتحقيق صباح اليوم، ولدى توجههم إلى مركز القشلة تم تسليمهم أوامر الإبعاد عن المسجد الأقصى.

 وتسلم أوامر الإبعاد كل من موظفي لجنة الإعمار حسام سدر وبهاء أبو صبيح وثائر أبو سنينة، وحراس الأقصى عرفات نجيب وفادي عليان وطارق أبو صبيح. علما أن قوات الاحتلال اعتقلت الموظف ثائر نجيب بعد اقتحام منزله الكائن في شارع الواد بالبلدة القديمة.

 

إبعاد مقدسية والإفراج عن شابين مقدسيين

 من جهة أخرى أفاد المحامي حمزة قطينة من مؤسسة “قدسنا لحقوق الانسان” أن محكمة الصلح أصدرت اليوم أمرا بإبعاد المواطنة ماجدة بدر 60 عاما مدة 30 يوما عن المسجد الأقصى، بعد اعتقالها يوم الخميس الماضي من باب القطانين.

 وفي ذات السياق، أفرجت مصلحة سجون الاحتلال الاسرائيلي في مجيدو، أمس الأحد، عن أسيرين مقدسيين أنهيا مدة محكوميتهما وهما عز الدين مصباح أبو صبيح -17 عام -من البلدة القديمة، بعد أن أمضى ثمانية أشهر داخل سجون الاحتلال، وأحمد محمد نعمان أبو عابد -18عام -من صور باهر بعد أن أمضى 21 شهرا. ويأتي الإفراج عنهما قبيل يوم واحد من الموعد المحدد لهما.

 يذكر أن الأسير عز الدين هو ابن الأسير المقدسي مصباح أبو صبيح القابع في سجن النقب.