إزدحامات بالقدس … وأبراج مراقبة لقوات الاحتلال

الجمعة 26/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

 

 

منى قواسمي – كيوبرس

شهدت مدينة القدس اليوم الجمعة توافد اﻵﻻف من المصلين من الضفة الغربية والقدس والداخل الفلسطيني، حيث غصت مداخل المدينة وشوارعها وأزقتها بالمصلين، ومداخل بوابات البلدة القديمة والمسجد اﻷقصى ، رغم تواجد قوات الاحتلال في كل مكان بالمدينة.

كما امتلأت باحات ومساجد اﻷقصى وتحت اﻷشجار والقناطر واﻷلونة وسطح مسجد قبة الصخرة، بالمصلين، وقد قامت لجان النظام المتواجدة على بوابات المسجد الأقصى بمد الحبال لفصل الرجال عن النساء، وتفادي الازدحامات التي إزدادت على البوابات بسبب الأعداد الكبيرة المتوافدة للمسجد الأقصى اليوم من أجل أداء صلاة الجمعة الثانية من رمضان.

إصابات طفيفة في الأقصى

وأوضحت طواقم إسعاف تعمل في المسجد الأقصى المبارك أنه تم تسجيل عشرات الاصابات خلال الجمعة الثانية من شهر رمضان الفضيل، اليوم، من بينهم 19 إصابة تم نقلها للعلاج في المستشفيات.

وذكر الدكتور أمين أبو غزالة رئيس قسم الاسعاف في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن طاقم إسعاف جمعية الهلال عالج 105 حالة ميدانيا داخل المسجد الأقصى، وصفت إصاباتها بالطفيفة، كنقص في السوائل وأرتفاع في السكري وهبوط بضغط الدم.

كما أفاد وسام حمودة من طاقم إسعاف وطوارئ الأقصى بجمعية مركز برج اللقلق المجتمعي أن الطاقم عالج اليوم داخل الأقصى 4 إصابات حروق باليد جراء إستخدام الحبال لتسلق الجدار، و5 إصابات في حوادث متعددة برضوض في القدم والكتف، و4 أطفال إغماء، و3 شبان وفتاة وسيدة أصيبوا بالاغماء جراء تسمم. وحالتين جرح في العين و15 حالة أصيبت بإرتفاع بالسكري وهبوط بالضغط.

أبراج مراقبة وحواجز احتلال

من جهتها اعتلت قوات الاحتلال أبراج المراقبة التي وضعتها مقابل بابي العمود والساهرة، وحلق في سماء القدس المنطاد الحراري المزود بكاميرات المراقبة، وطائرة مروحية.

أما على صعيد المعابر والحواجز فقد أغلقت سلطات اﻻحتلال حاجز جبع أمام الوافدين إلى مدينة القدس، فيما قام الجنود المتواجدين على المعبر العسكري في مخيم شعفاط بإرجاع كافة الوافدين من الضفة الغربية ومن مختلف اﻷعمار رجال ونساء.

في حين شهد معبر قلنديا إزدحاما شديدا بسبب عبور عشرات اﻵﻻف منه إلى مدينة القدس. وأفاد رئيس شركة باصات القدس رام الله الموحدة رائد الطويل، أن الحافلات نقلت أكثر من 50 ألف مصل “من شمال الضفة الغربية ” قبل الظهر لمدينة القدس.