إصابة شابين بشظايا قنابل صوتية واقتحام منزل أسير محرر في سلوان

الثلاثاء 08/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أصيب شابان مقدسيان مساء أمس الاثنين بشظايا قنابل الصوت، خلال مواجهات اندلعت في حي بئر أيوب في سلوان.

وذكر مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة أن شابين أصيبا بشظايا القنابل الصوتية خلال مواجهات اندلعت بحي بئر أيوب بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والشبان، وصفت إصابتهما بالطفيفة.

وأضاف: “كما اعتدت القوات على ثلاثة أطفال بالضرب خلال مرورهما من حي بئر أيوب باتجاه منازلهم في واد ياصول بدون سبب، وأصيبوا برضوض طفيفة في أجسادهم”.

وكانت مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والشبان في حي بئر أيوب في سلوان، وأطلقت القوات قنابل الصوت والغاز والأعيرة المطاطية نحو الشبان بشكل عشوائي، ما أدى لإصابة الشابين أثناء تواجدهما بالحي.

وأشار إلى أن القوات ألقت أيضا وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع نحو السكان في الحارة الوسطى بسلوان بشكل كثيف، كما عززت من تواجدها وخاصة الراجلة منها في حي البستان.

ولفت مجدي أن قوات الاحتلال اقتحمت بعدها منزل الأسير المحرر أحمد يوسف بصبوص بالقوة، بعد انتهاء الاحتفال بمناسبة الافراج عنه ووصوله لمنزله، وقامت بإزالة الرايات الاسلامية المعلقة في البيت، وجرت بين العائلة والقوات مشادات كلامية.