إصابة مسن في الأقصى بصعقة كهربائية

الجمعة 14/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ساهر غزاوي-كيوبرس

اشتكى الحاج علي سرور (أبو عوض) -74عام-من سكان جبل المكبر بالقدس المحتلة، من أوجاع في يده إثر تعرضه لصعقة كهربائية من مخمس حديدي على يد أحد عناصر قوات الاحتلال صباح أمس الخميس، خلال اشتباكات بالأيدي وتدافع بين القوات والمصلين لدى قيام مجموعة من المستوطنين بمحاولة شرب المياه من أحد الأسبلة بالقرب من باب الناظر بالمسجد الأقصى.

وسرد أبو عوض ما حدث معه قائلاً: ” في الوقت الذي سادت أجواء التوتر في المسجد الأقصى بفعل اقتحام مجموعة من المستوطنين ومحاولتهم الاقتراب من سبيل المياه بالقرب من باب المجلس، أمسك ضابط بيد أحد المستوطنين واتاح له المجال للشرب من السبيل رغما عنا، فاعترضت على فعله فلكمني بقوة من المخمس الكهربائي المحاط بمعصمه، أدى الى إصابتي بصعقة كهربائية وحروق بيدي”.

واحتسب أبو عوض أمره إلى الله: “وقال ان قوات الاحتلال والمستوطنين يستفزون مشاعر المصلين من خلال الاقتحامات والتصرفات الاستفزازية التي تؤدي إلى الاحتقان وتوتر الأجواء، بهدف استدراج المصلين للعنف وإبعادهم عن المسجد الأقصى كما يحدث يوميا.

وأكد أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين فقط، لا يملك أحد على وجه الأرض أن ينزع هذا الحق مهما بلغت قوته وجبروته، منوها أن الاحتلال مآله الى زوال والظلم لا يعمر في هذه الأرض.

ويذكر أن الحاج ابو عوض أحد المرابطين البارزين في المسجد الأقصى ويشارك في حلقات العلم والرباط المنتشرة في رحاب المسجد منذ ساعات الصباح الباكر بشكل يومي.