إضراب في مدارس جبل المكبر والاحتلال يداهم منازل شهيدين

الإثنين 19/10/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة
كيوبرس – منى القواسمي
داهمت عناصر قوات الاحتلال اليوم الاثنين، منزلين في حي جبل المكبر جنوب القدس المحتلة، وقامت بأخذ قياساتهما وتصويرهما لاحتمال هدمهما.
وذكر شهود عيان، أن قوات كبيرة من عناصر الاحتلال الخاصة وحرس الحدود، داهمت منزل الشهيد علاء أبو جمل الكائن في شارع المدارس، وقامت بتصويره وأخذ قياساته، كما داهمت منزل الجريح بلال أبو غانم الكائن في نفس الشارع، وقامت بتصويره وأخذ قياساته.
وقالوا إن قوات الاحتلال إقتحمت أمس الأحد، منزل الشهيد مصطفى الخطيب في جبل المكبر، وقامت بتصويره وأخذ قياساته.
وأوضحوا أن منزل الشهيد مصطفى الخطيب الذي إستشهد بتاريخ 12 – 10 – 2015 ، ومنزل الجريح بلال أبو غانم؛ مستأجرة وليست ملكا لعائلاتهما.
وكان الشهيد علاء أبو جمل استشهد يوم الثلاثاء الماضي، في نفس اليوم الذي إستشهد فيه الشهيد بهاء عليان، فيما أصيب الشاب بلال أبو غانم بست رصاصات في صدره ورجليه،ويرقد حاليا في مستشفى هداسا عين كارم ، ووضعه الصحي مستقر.
إضراب وحداد في مدارس جبل المكبر
من جهة أخرى شرع 5500 طالب وطالبة موزعين على 11 مدرسة في جبل المكبر، اليوم في إضراب عام، إستجابة لدعوة لجنة أولياء الأمور المركزية لمدارس جبل المكبر.
وقال نهار هلسه، مسؤول العلاقات العامة في لجنة أولياء الأمور نهار إن الاضراب ليوم واحد، بسبب إغلاق الطرق الداخلية والخارجية في البلدة، مشيرا الى أن 320 معلم ومعلمة ، بينهم 280 من خارج جبل المكبر يدرّسون في مدارس الحي ، ويحتاجوا مدة ساعة من أجل الوصول الى مدارسهم، بسبب إغلاق مداخل وطرق الحي، كما أن الحافلات المخصصة لنقل طلاب المدارس لن تتمكن من إيصالهم لمدارسهم كالعادة بسبب إغلاق الطرق.
وأضاف أن لجنة أولياء الامور المركزية ، أعلنت الحداد اليوم على روح الطالب الشهيد معتز عليان عويسات( 16 عاما)، الذي أعدمته قوات الاحتلال ميدانيا.
ونوه هلسه الى تداعيات ومخاطر الحواجز الاسمنتية التي نصبها الاحتلال بشارع المدارس في جبل المكبر، وأكد أنها تضر بالمئات من طلاب المدارس، وتضطرهم الى السير مسافة تبلغ ما بين 2 إلى 6 كيلومترات ذهابا وإيابا يوميا من أجل الوصول الى مدارسهم.