إعتقال شاب من سلوان بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح

الخميس 18/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

منى القواسمي كيوبرس

اعتقلت قوات الاحتلال وعناصر المستعربين مساء أمس الأربعاء الشاب كايد يحيى الرجبي، 17 عاما، من سكان الحارة الوسطى بسلوان.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة بسلوان أن قوات الاحتلال وعناصر من وحدة المستعربين هاجموا مجموعة من الفتية أثناء تواجدهم في الحارة الوسطى بسلوان، واعتدوا على الشاب كايد الرجبي بالضرب المبرح قبل اعتقاله.

وذكر شهود عيان أن مواجهات اندلعت في الحارة الوسطى بسلوان، بعد إعتقال الرجبي، فيما قام المستعربون بإطلاق الرصاص الحي بشكل عشوائي.

وفي نفس السياق مددت محكمة “بيتاح تيكفا” اليوم الأربعاء توقيف الشاب عامر غالب عياد 18 عاما من سكان بلدة أبو ديس لمدة 12 يوما على ذمة التحقيق.

وذكر والد عامر “أبو محمد” أن العشرات من أفراد جيش الاحتلال اقتحموا منزله الكائن في شارع الجامعة ببلدة أبو ديس فجر أمس الأول، بعد أن خلعوا الباب الخارجي وطرقوا باب المنزل بعنف، وقاموا بإعتقاله ووضع القيود بيديه واحتجازه خارج المنزل، بينما إحتجزوا زوجته وابنتيه وطفله في غرف المنزل، وقاموا بتفتيشه بدقة وبعثرة محتوياته وتحطيم جزء من الخزانة وأدوات المطبخ، وصادروا هاتفه ثم اعتقلوا عامر دون السماح له بارتداء ملابسه.

وأضاف: “عندما حاولت زوجتي وابنتي إضاءة غرف المنزل خلال عملية التفتيش، قام الجنود بدفعهما وصدهما، كما تم منعهما من الحديث أو الاستفسار عن سبب الاعتقال ، وتخويف أطفالي بينما كانوا نيام”.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من عملية التفتيش واعتقال نجله، غادروا المنزل، وتم إقتياد نجله عامر لمركز التوقيف “بتاح تيكفا “. في حين اندلعت مواجهات عنيفة في بلدة أبو ديس عقب اعتقاله، ألقت خلالها قوات الاحتلال الأعيرة النارية والمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأشار عياد إلى أن نجله عامر أسير محرر كان قد أعتقل لمدة عام في سجون الاحتلال، وشقيقه محمد، 20 عاما، معتقل حاليا في سجن ريمون وقضى في الأسر عامين من حكم ثلاثة أعوام.