استقبال حافل في كفر قرع

الخميس 14/05/2015
الكاتب: Qpress هيئة التحرير
  • انشر المقالة

لليوم الثاني على التوالي: مسيرة “من حيفا الى الأقصى الحبيب .. مشياً على الأقدام” تتواصل بهم عالية 

محمود أبو عطا / كيوبرس
تصوير ساهر غزاوي/ كيوبرس

أفاد المركز الإعلامي لشؤون القدس والاقصى “كيوبرس” أن مسيرة ” من حيفا الى الأقصى الحبيب .. مشياً على الاقدام” التي تنظمها الحركة الإسلامية في مدينة حيفا، واصلت لليوم الثاني مسيرتها بهمة عالية، وبترحيب وتفاعل شعبي واسع، بمشاركة نحو 25 شخصا، حيث بدأت يومها الثاني من مسجد الأندلس في مدينة أم الفحم، ثم مفرق أم الفحم، وسارت في شارع وادي عارة التاريخي، مرورا بقرية عرعرة وعارة ومفرق برطعة، ثم مفرق كفر قرع، حيث تم استقبالهم بحفاوة من قبل رئيس المجلس المحلي في كفر قرع المحامي حسن عثامنة ووفد مرافق له ، وكذلك من قبل أبناء الحركة الإسلامية في كفر قرع وفي مقدمتهم الشيخ سامي مصري – مسؤول الحركة الإسلامية في كفر قرع، ووفد من أبناء الحركة في عارة يتقدمهم الشيخ نضال أبو شيخة – مسؤول الحركة الإسلامية في قرية عارة، ووفد من جمعية “اقرأ” الطلابية  يتقدمهم الأستاذ فياض اغبارية، ووزعت المياه والتمور، وتضمن الاستقبال فقرة إنشاديه زجلية نادت بالانتصار للمسجد الأقصى .

هذا وتستمر المسيرة في طريقها الى باقة الغربية، ثم الى قرية زيمر، مرورا بقرية جت، حيث سيكون المبيت في اليوم الثاني في قرية زيمر، وقد قطعت المسيرة في اليوم الأول نحو 47 كم، بدأت الساعة التاسعة والنصف وانتهت الساعة الثامنة مساءً، وستقطع اليوم نحو 30 كم، تنتهي في قرية زيمر.

هذا وانضم الى مسيرة اليوم عدد من الأشخاص الاضافيين، كما ويواصل الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، لليوم الثاني على التوالي المشاركة في مسيرة من حيفا الأقصى.

هذا وقال الشيخ سامي مصري – القيادي في الحركة الإسلامية، والذي يشارك في بعض محطات المسيرة -:”إننا إذ نشارك في مسيرة من حيفا الى الأقصى، نقول للجميع أننا متواصلون مع المسجد الأقصى المبارك، في كل وقت، ولعل هذه الخطوات تكون خطوات الى الجنة، ونؤكد هنا أن هذه خطوة من خطوات الصمود والثبات والترابط مع الأقصى، وإننا مع الأقصى على كل حال وفي كل حال، ولن يكون الأقصى وحيدا، وسنبقى في الأقصى وعليه محافظين “.

أما المسن سعيد عبد الرحمن عثامنة -67 عاما من بلدة الرينة، الذي يواصل السير في المسيرة منذ يوم أمس-فقال لـ “كيوبرس”:” أنا من عشاق المسجد الأقصى، وجئت مشاركا منذ اللحظة الأولى لأمشي في هذه المسيرة نصرة للمسجد الأقصى، ولنتصدى للاحتلال الإسرائيلي، وأنا أمشي محبة للإسلام ولمسرى الحبيب المصطفى – صلى الله عليه وسلم-الذي بارك الله حوله “.

المحامي حسن عثامنة – رئيس المجلس المحلي في قرية كفر قرع – قال:” المسجد الأقصى له أهمية ومكانة خاصة، ونحن في كفر قرع على درب نصرة الأقصى سائرون، وقد أقمنا لجنة خاصة في البلدة لنصرة القدس والأقصى، ونشطنا في كل فعالية تنتصر له، ونحن نشكر القائمين على هذه المسيرة وفي مقدمتهم شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح، وهذا الاستقبال الحافل لهم هو أقل الواجب، ونسأل الله ان يوفقنا ويوفق الجميع لما يحفظ القدس والمسجد الأقصى وكل مقدساتنا”.

هذا وستسمر المسيرة التي انطلقت صباح أمس السبت من حيفا، الى عدة محطات على مدار ستة أيام، وسيكون مجموع مسافة المشي على الأقدام 187 كم، ونحو 40 ساعة مشي، حيث يتم استقبال المسيرة في كل محطة، مع المبيت، ثم يتواصل مسيرها الى المحطة التالية الى حين الوصول الى المسجد الأقصى، ظهر يوم الخميس “.

هذا ويواكب طاقم المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى “كيوبرس” المسيرة إعلاميا بنشر وتعميم الاخبار والصور ومقاطع الفيديو والتقارير المصورة، ويمكن متابعة أخبارها على صفحة الفيسبوك (Qpress) لحظة بلحظة.