الأقصى يفقد إحدى مرابطاته

الجمعة 26/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

لم تواف الحاجة حليمة نصار (64 عام) من قرية طرعان قضاء الناصرة، المنية؛ قبل أن تودع المسجد الأقصى ثلاث مرات في الأسبوع الذي أجرت فيه عملية جراحية، أدت مضاعفاتها الى وفاتها.

وكانت الحاجة حليمة رقدت في المستشفى مدة شهرين قبل وفاتها؛ إثر مضاعفات عملية جراحية أجريت لها وأحدثت مضاعفات أدت الى الوفاة.

وحدث أقارب للمرحومة أنها كانت من أكثر نساء القرية، تداوم، على الرباط في المسجد الأقصى الذي عشقته ودافعت عنه أثناء الاقتحامات المتكررة للمستوطنين، وصدتهم بكل شجاعة.

واضافوا انها كانت تزور المسجد الأقصى عدة مرات أسبوعيا؛ وأصرت أن تزوره في الأسبوع الذي دخلت فيه المستشفى، ثلاث مرات.

كما يضاف الى سيرة المرحومة أنها كانت تختم القرآن الكريم ثلاث مرات شهريا، وتسابق على عمل الخير والمشاركة في الفعاليات والنشاطات الاسلامية.

received_1126377187378318