الإفراج عن 7 أسرى مقدسيين من سجون الاحتلال

الثلاثاء 22/09/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

تحرر من سجون الاحتلال الاسرائيلي اليوم الثلاثاء 7 أسرى مقدسيين قضوا فترة تراوحت بين 10 أشهر إلى 40 شهرا.

وأفرج عن الأسرى السبعة من سجون جلبوع والنقب وريمون ونفحة حيث كان في استقبالهم عائلاتهم وأصدقائهم، من بينهم 5 أسرى من بلدة سلوان.

وانطلقت مسيرة من حي عين اللوزة في سلوان بمناسبة الافراج عن الأسيرين محمد العباسي ومهند القواسمي، رفعت خلالها الرايات الوطنية والاسلامية، ورددت هتافات مناصرة للأسرى والمسرى.

وخلال المسيرة انتشرت قوات الاحتلال في سلوان ولاحقت  الشبان والأشبال الذين رفعوا الأعلام والرايات، كما توجهت إلى منزل الأسيرين المحررين العباسي والقواسمي وأبلغت عائلتهما بعدم إطلاق المفرقعات ورفع الرايات في منزلهما.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن سلطات الاحتلال أفرجت اليوم عن سبعة أسرى مقدسيين هم: مهند القواسمي وقضى 40 شهرا، ومحمد خليل العباسي وقضى عام من سجن ريمون، وعلي بركة وقضى 11 شهرا من سجن النقب الصحراوي، وأحمد فرج دعنا وقضى 11 شهرا من سجن جلبوع، وبسام يوسف عدوين وقضى 10 أشهر من سجن النقب، وأمجد غروف وقضى 14 شهرا من سجن جلبوع، وعبيدة عطون وقضى عام من سجن نفحة.

وذكر أبو عصب أن الأسير المقدسي أمجد محمد عبد العزيز غروف 42 عاما من سكان الجالية الافريقية في البلدة القديمة في القدس المحتلة، وأفرج عنه بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 14 شهرا داخل سجون الإحتلال.

وكان غروف أعتقل بتاريخ 27/7/2014 على خلفية تصديه لاقتحامات المسجد الأقصى المبارك، وتنقل في عدة سجون و أفرج عنه من سجن جلبوع.

وأضاف أن الأسير المقدسي عبيدة علي أحمد عطون 20 عاما من بلدة صور باهر أفرج عنه من سجن نفحة الصحراوي، بعد أن أمضى مدة عام داخل السجون. وكان قد أعتقل المحرر عطون سابقا بينما كان شبلا وقضى بالأسر 20 شهرا.

من جهته لفت مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة أن الأسير مهند محمود القواسمي 23 عاما من سكان العين في سلوان، أعتقل بتاريخ 28 – 5 – 2012، وقضى في الأسر 40 شهرا، بتهمة القاء زجاجات حارقة ومفرقعات، علما أنه تم التحقيق معه في زنازين المسكوبية وتنقل بين سجني نفحة والنقب، وعزل لمدة أسبوعين في سجن النقب.

وقال العباسي أن الأسير محمد خليل العباسي 23 عاما من سكان حي عين اللوزة في سلوان أعتقل بتاريخ 23 – 9  – 2014، وقضى بالأسر 12 شهرا، ووجهت له عدة تهم منها القاء زجاجات حارقة ومفرقعات على سيارة حرس المستوطنين. علما أنه أعتقل عدة مرات أولها بينما كان قاصرا عام 2009 لمدة شهر بسجن هشارون، وأفرج عنه بشرط الحبس المنزلي لمدة عام وبعدها العمل في خدمة الجمهور، وأعيد اعتقاله في عام 2010 لمدة شهرين، وتم تحويله للحبس المنزل بعيدا عن منزله في رأس العامود لمدة عامين، ليكتفي القاضي بعدها بمدة الحبس المنزلي.

وأضاف أنه أفرج اليوم عن الأسير علي زياد بركة 31 عاما من سكان حي بئر ايوب في سلوان، وكان قد اعتقل بتاريخ 23 – 10 – 2014، وقضى بالأسر 11 شهرا، وتنقل بين سجون ريمون والنقب.

كما أفرج عن الأسير أحمد فرج دعنا 19 عاما من سكان حي عين اللوزة بسلوان، وكان قد اعتقل بتاريخ 23 – 10 – 2014، وقضى بالأسر 11 شهرا، وتنقل بين سجون النقب وريمون وجلبوع.

يذكر أنه يقبع في سجون الاحتلال الاسرائيلي 470 أسيرا مقدسيا، من بينهم 60 طفلا و3 سيدات.

DSC_0231 علي بركة IMG-20150922-WA0287 IMG-20150922-WA0289 IMG-20150922-WA0284