الاحتلال يدعي العثور على نفق أسفل متحف فلسطيني بالقدس

الثلاثاء 01/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

كشفت صحيفة /هآرتس/ العبرية على موقعها الالكتروني أمس الاثنين (31|8)، النقاب عن أن الشرطة الإسرائيلية في القدس المحتلة فتحت تحقيقا حول وجود نفق يمتد أسفل متحف الآثار الفلسطيني الذي استولت عليه سلطات الاحتلال وأطلقت عليه اسم “روكفلر”، مشيرة إلى أنه بطول 30 مترا ويبدأ مساره من أحد البيوت الفلسطينية المجاورة.

وتعتقد شرطة الاحتلال بأن الهدف من حفر النفق هو اقتحام المتحف لسرقة المقتنيات الأثرية الموجودة فيه، في حين قدّر مصدر من سلطة الآثار الإسرائيلية أن الهدف من النفق قد لا يكون من أجل السرقة مع وجود احتمال كهذا، وفق ما جاء في الصحيفة.

وبحسب ادعاءات الاحتلال، فقد تم اكتشاف فتحة النفق في أحد المنازل المجاورة للمتحف الذي يضم بين جدرانه مجموعة أثرية كبيرة تم تجميعها من عمليات التنقيب عن الآثار التي حصلت خلال المائة عام الأخيرة.

وذكرت مصادر عبرية، أن معلومات وردت للشرطة الإسرائيلية صباح اليوم الاثنين، تفيد بوجود بئر مشبوه في ساحة منزل أحد الجيران، مشيرة إلى قيام أفراد الشرطة بالذهاب إلى المكان حيث وجدوا النفق الممتد باتجاه المتحف بطول حوالي 30 مترا.
يشار إلى أن متحف الآثار الفلسطيني يحوي مقتنيات ثمينة من العصور البيزنطية والرومانية والإسلامية، وأيضا قطعا قديمة جدا يعود بعضها للعصر الحجري وعصور ما قبل الميلاد.

وبحسب خبراء، تجري داخل المتحف عمليات تزوير مستمرة لتاريخ فلسطين والقدس، من خلال نسب الآثار الموجودة داخله إلى تاريخ الوجود اليهود القديم في فلسطين.