الاحتلال يرفع حصاره عن البلدة القديمة ويبقيه على الأقصى

الثلاثاء 06/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

محمد أبو الفيلات-كيوبرس
أزالت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، الحواجز الحديدية من مداخل بلدة القدس القديمة بعد حصارها وإغلاقها يومين متواصلين أمام من هم دون سن الخمسين، بينما ما يزال المسجد الأقصى يخضع لقيود وتشديدات عند أبوابه.

وذكر  ضياء حمودة لكيوبرس -أحد سكان بلدة القدس القديمة- أن قوات الاحتلال أزالت الحواجز الحديدية التي وضعتها على أبواب البلدة، بينما أبقت حواجزا في طريق الواد -الطريق الذي نفذ فيه الشهيد مهند الحلبي عملية الطعن وأدت لمقتل مستوطنيْن -حيث تقوم بتفتيش المارة والتدقيق في هوياتهم الشخصية.

وفي سياق متصل تواصل سلطات الاحتلال لليوم العاشر على التوالي حصارها للمسجد الأقصى المبارك، وتمنع من هم دون الخمسين عاما من المسلمين من الصلاة فيه.
في حين اقتحم 15 مستوطنا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، تحت حماية مكثفة من قوات الاحتلال.