الاحتلال يلاحق الأطفال في سلوان ويعتقل اسيرًا محررا

الإثنين 15/06/2015
الكاتب: Qpress هيئة التحرير
  • انشر المقالة

كيوبرس.

  اقتحمت قوات الاحتلال مساء أمس الأحد منزل عائلة صيام في حي عين اللوزة بسلوان بحجة البحث عن أطفال رشقوا الحجارة، فيما لاحقت الأطفال في الشارع وألقت قنابل الصوت نحوهم وعلى المنازل السكنية.

 وأفاد أحد سكان بلدة سلوان أن ملاحقة الفتيان أصبحت أمرا شبه يومي، بادعاء هروبهم واختبائهم في المنازل في البلدة، دون الاكتراث لوضع السكان وحالة الترويع والتخويف التي يسببونها للأطفال والنساء.

 وأضاف أنّ قوات الاحتلال تلاحق الأطفال المحرومين من أدنى حقوقهم في توفير الملاعب والمتنزهات، متناسين أنهم مجرد أطفال لهم احتياجات أساسية يجب توفيرها.

 ومن جهة أخرى اعتقلت عناصر الاحتلال الخاصة في ساعة متأخرة من مساء أمس الأسير المحرر صهيب عرفات الأعور (18 عاما) من سكان حي عين اللوزة في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، اثناء زيارته لمنزل ابن خالته عماد القاق.

  وبحسب شهود عيان في الحي، داهمت قوات الاحتلال برفقة مستعرب مقنع منزل الشاب عماد أحمد القاق، بعد أن حاصرته من جميع الجهات، وقامت بتفتيشه بدقة وبعثرة محتوياته بزعم رشق الأعور الحجارة عليها، الأمر الذي نفاه جملةً وتفصيلا.

 كما توجهت قوات الاحتلال إلى منزل والد الأسير وفتشته بشكل همجي وعبثت بمحتوياته، في حين قام أحد عناصر الاحتلال بإهانة صاحب المنزل وشتم الذات الإلهية حين طالبه بإظهار أمر التفتيش.