الاحتلال يمنع المصلين من التواجد في باب السلسلة

الثلاثاء 29/09/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

آية شويكي – كيوبرس

لم تكتف قوات الاحتلال بمنع دخول العشرات من المصلين للمسجد الأقصى دون مبرر أو مسوغ قانوني، فقامت صباح اليوم بملاحقتهم وإبعادهم عن باب السلسلة – أحد أبواب المسجد الأقصى – وحظرت تواجدهم في المنطقة.

وكانت قوات الاحتلال لاحقت صباحا المصلين الذين تواجدوا عند أبواب المسجد الأقصى، وقامت بمطاردتهم في أزقة البلدة القديمة وإبعادهم عن أبواب المسجد الأقصى.

وقبيل اعتقالها بلحظات، أوضحت نجود مطير – إحدى النساء المبعدات عن المسجد الأقصى وتتواجد يوميا عند باب السلسلة – أن قوات الاحتلال منعت أي تجمع أمام باب السلسلة أو مجرد الوقوف عنده دون تكبير، وقامت بدفع المصلين باتجاه طريق الواد.

وأضافت: “لاحقتنا قوات الاحتلال من طريق باب السلسلة حتى طريق الهكاري وصولا إلى طريق الواد، لإبعادنا أطول مسافة ممكنة عن أبواب المسجد الأقصى، إلا أننا عدنا للتجمع في آخر طريق باب السلسلة قرب السوق وحملنا يافطات دون تكبير حتى لا يتم تفريقنا، وتم دفعنا مرة أخرى عبر زقاق البلدة القديمة لنتجمع أخيرا أمام باب القطانين، حيث قام عدد من المستوطنين هناك بالإعتداء ورش غاز الفلفل علينا”.

وقالت مطير إن منعها والمصلين من التواجد عند باب السلسلة هو إبعاد فوق الإبعاد، فهو النقطة الأقرب للمسجد الأقصى التي اعتاد المبعدين التجمع فيها يوميا.

ويعد باب السلسلة من أكثر مداخل المسجد الأقصى، سخونة، حيث يخرج منه المستوطنون والمجموعات الإسرائيلية بعد انتهائهم من اقتحام المسجد الأقصى، في حين تعلو تكبيرات المصلين ممن منعت قوات الاحتلال دخولهم ويتواجدون يوميا عند باب السلسلة.

ويتعرض المصلون عند باب السلسلة الى اعتداءات يومية من قوات الاحتلال التي تقوم بالتضييق عليهم وملاحقتهم، بهدف ثنيهم عن العودة الى المسجد الأقصى المبارك.