الاحتلال يمنع شيخين من دخول البلدة القديمة بعد إبعادهما عن الأقصى

الأربعاء 17/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

أبعدت محكمة الصلح في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، الحاج طه شواهنة من سخنين 60 يوم عن البلدة القديمة وفرضت عليه كفالة مستردة بقيمة 1500 شاقل، كما أبعدت زميله الحاج خير شيمي من المكر 30 يوم. في حين قضت بالأفراج عن نهى شرف ورفقة الرجبي وسميحة شاهين من القدس دون قيد أو شرط.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت صباح أمس الثلاثاء ثلاث نساء أثناء خروجهن من أبواب المسجد الأقصى، والشيخين شواهنة وشيمي من خارج باب السلسلة، وأفرجت عنهم مساءً بشرط المثول أمام المحكمة صباح اليوم.

وأفاد مراسل كيوبرس أن النيابة زعمت أن المُبعدّيْن عن المسجد الأقصى منذ أسبوعين، طه شواهنة (69عاماً) وخير شيمي (59 عاماً) خرقا قرار المحكمة السابق القاضي بعدم اقترابهما من أبواب المسجد والطرق القريبة منه، بالإضافة الى عرقلة عمل قوات الاحتلال.

وفور خروجه من المحكمة قال طه شواهنة: “لم يكتفِ الاحتلال بمنعنا عن ممارسة حقنا بالعبادة والصلاة وإبعادنا عن المسجد الأقصى، وها هو يدّعي ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة كي يستهدف وجودنا ورباطنا اليومي في أزقة البلدة القديمة”. في حين أشارت سميحة شاهين إلى أن الاحتلال يريد إذلال المصلين في المسجد الأقصى وكسر شوكتهم، من خلال الاعتقالات وأوامر الإبعاد والملاحقة اليومية، بهدف إتاحة المجال للمستوطنين باقتحام المسجد دون اعتراض.

وتابع ملف المعتقلين المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة “قدسنا لحقوق الانسان”.