الافراج عن الأسير سويطي بعد إعتقاله على خلفية أحداث الأقصى

الأربعاء 30/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

أحمد أبو الحوف

أفرجت مصلحة السجون الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، عن الشاب صالح سويطي -23- عاما من قرية الجديدة بعد إعتقاله 3 أشهر على خلفية الأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى المبارك قبل سنة تقريبا.

وكانت المحكمة الإسرائيلية قد اتهمت سويطي بعدة تهم منها “إثارة الشغب”، و”الإعتداء على شرطي”، في حين إعتبر صالح هذه التهم باطلة هدفها الملاحقة السياسية له بسبب زيارته الدائمه للمسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه.

وكان في إنتظار الأسير المحرر صالح سويطي العشرات من أبناء القرية والأصدقاء ولفيف من أبناء الحركة الإسلامية، الذين إستقبلوه بحفاوة في أجواء من الفرحة والسرور.

وفي حديث لموقع “فلسطينيو48” مع الشاب صالح سويطي بعد خروجه من السجن قال “فترة السجن كانت فترة صعبة ولا شك أن السجن هو عبارة عن إبتلاء للمؤمن، لكن بعد الإستعانة بالله الأمر يهون”.

وختم “القضية التي سجنت عليها قضية المسجد الأقصى المبارك هي قضية محورية، فالأصل أن الإنسان المسلم يتحمل لأجل الأقصى، ونسأل الله الثبات على هذا النهج القويم”.