التصدي لتطويق بوابات الأقصى وتمديد توقيف شبان وإخلاء سبيل آخرين

الأربعاء 30/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي

أدى شبان مقدسيين صلاة ظهر أمس أمام باب الناظر بالبلدة القديمة بالقدس، بسبب منع قوات الاحتلال دخولهم للمسجد الأقصى، وتحديدها أعمار الرجال فوق الخمسين عاما.

وحاصرت القوات الاسرائيلية الشبان خلال أداء صلاتهم أمام مدخل باب الناظر، فيما واصلت النساء الممنوعات احتجاجهن بينما كن يحملن شعارات بعنوان ” الأقصى مسؤولية دينية ووطنية ” و ” الأقصى …كل الأقصى إلنا “، ورددن هتافات مناصرة للمسجد الأقصى، خلال مرور المستوطنين واليهود أمام باب الناظر.

وبرز من بين النساء الممنوعات امرأة مسنة حاولت الدخول لأداء صلاة الظهر، ولكن عناصر الشرطة منعتها من الدخول، فقامت بالصراخ بقولها ” أريد أن أدخل لأصلي ..حرام ” ، ثم قامت مجندة إسرائيلية بدفعها .

فيما اعتقلت عناصر المخابرات الاسرائيلية بعد ظهر أمس الشاب جهاد ناصر قوس 21 عاما من باب الناظر، واقتادته إلى مركز شرطة باب السلسلة ثم مركز القشلة، وهناك سلمته قرارا بالأبعاد عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما.

فيما مددت الشرطة توقيف الشاب معاوية تيسير خيري 25 عاما من سكان شارع الواد بالبلدة القديمة، وكانت قد اعتقلته صباح اليوم بعد مداهمة منزله.

تمديد توقيف سيدة وإخلاء سبيل آخرتين

من جهة أخرى مددت شرطة الاحتلال في القشلة اليوم توقيف السيدة نجود مطير لمدة 24 ساعة، لعرضها غدا على محكمة الصلح.

وأوضح المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة قدسنا لحقوق الانسان أن شرطة القشلة أخلت سبيل السيدتين عايدة صيداوي وسينا شيخه، بكفالة طرف ثالث قيمتها 5 آلاف شيكل لكل واحدة منهما، فيما مددت توقيف نجود مطير لمدة 24 ساعة لعرضها يوم غد الأربعاء على محكمة الصلح.

وكانت قد اعتقلت قوات الاحتلال صباح أمس 3 سيدات من باب القطانين وداخل المسجد الأقصى، حيث اعتقلت سينا شيخة من داخل المسجد الأقصى، وعايدة صيداوي ونجود مطير من باب القطانين.

ولفت أن النيابة العامة في محكمة الصلح طلبت أمس تمديد توقيفه الشاب أحمد ركن 18 عاما لمدة 6 أيام ، للاشتباه فيه بمشاركته بمواجهات في الآونة الأخيرة بالمسجد الأقصى ، وقد أفرج عنه بكفالة ذاتية وطرف ثالث بقيمة 5 آلاف شيكل ، وكان قد أعتقل أول أمس من داخل الأقصى .

وذكر كتيلات أن الشرطة مددت اليوم توقيف الشابين رامي الفاخوري وليث غيث والشقيقين محمد وعبادة نجيب حتى اليوم الأربعاء لعرضهم على المحكمة، وكانت قد طالبت النيابة العامة بتمديد توقيفهم لمدة 6 أيام. بشبهة الاشتراك بمواجهات داخل المسجد الأقصى أمس. وكان قد تم اعتقالهم فجر اليوم بعد اقتحام منازلهم داخل البلدة القديمة بالقدس.

وأشار إلى أنه مثل المعتقلات ورامي الفاخوري وليث غيث وأحمد ركن، فيما مثل الشاب محمد نجيب المحامي مفيد الحاج من نادي الأسير، وعبادة نجيب مثله المحامي محمد محمود من مؤسسة الضمير.

أبو عصب: اعتقال 230قاصر وشاب خلال أسبوعين

من جانبه أوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أنه قوات الاحتلال اعتقلت اليوم 18طفلا وشابا وسيدة من البلدة القديمة وضواحي مدينة القدس.

ولفت أبو عصب أنه منذ تاريخ 13 من الشهر الجاري حتى اليوم اعتقلت قوات الاحتلال 230 مقدسيا بينهم أسرى من الداخل الفلسطيني، منهم 10 سيدات، و99 طفلا بينهم 14 طفل دون سن الـ 12 عاما. ومنذ بداية عيد الأضحى حتى اليوم اعتقلت القوات 44 قاصرا وشابا من القدس.

وفي ذات السياق أفرجت إدارة سجن النقب اليوم عن الأسير حمزة شويكي 25 عاما من سكان حي الثوري بالقدس، بعد قضائه 9 أشهر في سجون الاحتلال.