الحركة الاسلامية تستنكر منع الشيخ رائد صلاح من السفر

الأربعاء 14/10/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

كيوبرس

استنكرت الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني، في بيان لها، منع الشيخ رائد صلاح من السفر خارج البلاد ولقاء البرلمانيين العرب والمسلمين.

وجاء في البيان أن “السلطات الإسرائيلية أقدمت هذا المساء على منع الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية والدكتور يوسف عواودة رئيس مكتب العلاقات الخارجية في الحركة الإسلامية من السفر الى اسطنبول للقاء برلمانيين مسلمين وعرب من أجل  تأسيس رابطة “برلمانيين من اجل القدس” المزمع عقده يوم غد الخميس وكذلك كان من المفروض أن يشارك الأَخَوان في مؤتمر “الإئتلاف العالمي لنصرة للأقصى”.

وتابع البيان: “وبتصرف صبياني ،أصدرت الحكومة الإسرائيلية أمر منع من السفر موقع بتاريخ هذا اليوم، الأربعاء الموافق 14/10/2015 موقعاً باسم نائب رئيس الحكومة ووزير الداخلية ، سيلفان شلوم، حيث فيه منع من السفر للشيخ وللدكتور يوسف لغاية 14/11/2015 قابلة للتجديد لمدة ثلاثة أشهر أخرى”.

وختمت الحركة الاسلامية بيانها: “نقول للمؤسسة الإسرائيلية أن تواصلنا مع امتدادنا العربي والإسلامي هو حقُ وواجب علينا ، ولن نعدم الطريقة التي فيها نوصل رسالة القدس والأقصى ليس للعرب والمسلمين فقط بل للعالم أجمع شاء من شاء وأبى من أبى”.