السلطات الأردنية تمنع الشيخ عبد الرحمن بكيرات من اجتياز أراضيها

السبت 29/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

منعت السلطات الأردنية ظهر اليوم السبت، الشيخ عبد الرحمن بكيرات -أحد مدرسي حلقات العلم في المسجد الأقصى-من دخول أراضيها، وتم اعادته إلى المعبر بعد أن كان متوجها إلى عمّان للمشاركة في ندوة مناصرة للمسجد الأقصى.

ودون إبداء الأسباب سلمت السلطات الأردنية الشيخ بكيرات قرارًا يمنع بموجبه من دخول الأراضي الأردنية، وذلك بعد أن حققت معه المخابرات الأردنية في جسر الشيخ حسين.

وكان الشيخ عبد الرحمن بكيرات – من صور باهر جنوب القدس المحتلة-تلقى دعوة رسمية من لجنة “مهندسون من أجل فلسطين والقدس” و”نقابة المهندسين الأردنيين” للمشاركة في ندوة مساء اليوم السبت بعنوان “الأقصى رباط وصمود” والتي تتزامن مع الذكرى السادسة والستين لحريق المسجد الأقصى.

وبحسب اقوال الشيخ بكيرات، أن هذا القرار جاء مفاجأً له، في الوقت الذي سمحت له السلطات الإسرائيلية باجتياز معبر اللنبي ورغم حيازته على جواز سفر وتأشيرة للعبور.

وأعرب عن استهجانه قائلا: “المفروض على من يدافع عن المسجد الأقصى ويرابط بين جنباته أن يلقى الاحترام والتقدير لا أن يمنع من دخول أراضي ممن هم أوصياء على القدس والمسجد الأقصى المبارك”.

واستنكر رئيس لجنة “مهندسون من أجل القدس” في نقابة المهندسين الأردنيين، بدر ناصر، عدم سماح الأردن للشيخ عبد الرحمن بكيرات بالدخول، “وهو المبعد عن المسجد الأقصى من قبل الاحتلال الإسرائيلي ويواجه جرائمهم واقتحاماتهم بشكل يومي”.