الشيخ رائد صلاح: الاحتلال يعلن الحرب على هوية المسجد الاقصى المبارك

الخميس 17/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة
طه محمد

قال الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني, ان الاحتلال الاسرائيلي يعلن الحرب على هوية المسجد الاقصى المبارك, وحيا المرابطين والمرابطات مؤكدا انهم رأس حربة في مقاومة الاحتلال وسيخرجونه صاغرا مقهورا.

وتحدث رئيس الحركة الإسلامية الى برنامج “بلا حدود” مع الاعلامي احمد منصور على فضائية الجزيرة من الدوحة التي وصلها أمس قادما من العاصمة التركية أنقرة حيث يجري هناك جولات عدة ينقل فيها هم القدس والاقصى للرأي العام التركي والقيادة السياسية.

وقال الشيخ صلاح إن رئيس الحكومة الاسرائيلية “بنيامين نتنياهو” هزم في غزة العزة ولن يغسل هزيمته وصفحته السوداء في المسجد الأقصى المبارك. وأكد ان المرابطين كانوا وسيبقون عقبة كأداء امام الاحتلال ويمنعونه من تنفيذ مآربه.

وطالب الشيخ الحكومات العربية، بالتحرك وكذلك الشعوب مؤكدا ان هذه اللحظات هي حاسمة ودعا ان يكون هناك اجتماع حاسم للدول العربية ليقولوا لشعوبهم ماذا سيقدمون للأقصى والقدس، وطالب الحكومة الاردنية ان تأخذ دورها في الاقصى وان تنفي ما يقوله الاعلام العبري بأنها توافق على تحركات الاحتلال.

وتحدث الشيخ عن مشاريع تهويد الاقصى التي ينفذها الاحتلال منذ عام 67.

وقال رئيس الحركة الإسلامية إن الاحتلال يسعى الى فرض واقع جديد في الاقصى ولكن ذلك لن يحصل ابدا حيث لن يكون هناك تعايش مع الاحتلال.

وانتقد الشيخ دور السلطة الفلسطينية وقال انها امام امتحان صعب وان عليها ان تقرر طلاقها مع التنسيق الامني لان المرحلة لا تحتمل التردد. وطالب الأمة بالمزيد من العطاء والتثبيت لاهل القدس والاقصى حيث يعانون الفقر والعوز والقهر الاسرائيلي.

كما ودعا الى دعم صمود المقدسيين من خلال الحملة التي اطلقها مؤخرا في مهرجان الاقصى في خطر الـ20 تحت عنوان “حملة الالف مشروع لنصرة القدس والمسجد الاقصى”.

وأعلن خلال البرنامج عن اسماء عدد من الجمعيات التركية التي تدعم صمود اهل القدس.