القدس: اقتحام منازل الشهداء أبو جمل وحجازي وجعابيص تمهيدا لاغلاقها

الثلاثاء 07/07/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي

اقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء منزل عائلة حجازي الكائن في حي الثوري بالقدس ، وقامت بأخذ قياسات لغرفة الشهيد معتز المنوي إغلاقها .

وذكر شقيق الشهيد عدي أن عناصر حرس الحدود اقتحموا منزل العائلة ، وقاموا بأخذ قياسات غرفة شقيقه الشهيد معتز المنوي إغلاقها ، وفق قرار صادر عن المحكمة العليا الاسرائيلية .

وأوضح أن قوات الاحتلال اقتحمت محيط منزلهم أمس ، وقامت بتصويره من الخارج اضافة الى تصوير الطرق المؤدية إليه، دون وجود العائلة بالمنزل .

كما اقتحمت القوات منزل عائلة الشهيد محمد جعابيص في بلدة جبل المكبر، أمس الإثنين وقامت بتصويره من الداخل والخارج، اضافة الى تصوير المنازل المحيطة به والطرقات المؤدية اليه. علما أن منزل عائلة الشهيد عبارة عن طابق ثاني من بناية سكنية مؤلفة من طابقين.

وفي السياق نفسه اقتحمت قوات الاحتلال أمس الاثنين منزلي الشهيدين غسان أبو جمل ومعتز حجازي ، في جبل المكبر والثوري بالقدس ، وقامت بتصويرهما من الداخل والخارج .

وذكر معاوية أبو جمل شقيق الشهيد ” غسان ” أن عناصر من الوحدات الخاصة وضباط من الشرطة الاسرائيلية اقتحموا أمس الإثنين منزل شقيقه غسان ، وقاموا بتصويره من الداخل والخارج والطرق المؤدية إليه ، وسجلوا أسماء السكان المجاورين للمنزل ، بعد تطويق المنزل من جميع الجهات .

وأضاف أنه جرت بين أفراد العائلة والشرطة مشادات كلامية ، خلال وجودهم بمنزل الشهيد غسان .

وأشار إلى أن مساحة منزل شقيقه غسان تبلغ 110 متر مربع ويضم 3 غرف وصالة وتوابعه، وكان قد صدر أمر من المحكمة الاسرائيلية بإخلائه في تاريخ 30 – 12 – 2014 ، وطلب من عائلة ابو جمل إخلائه بناء على القرار الصادر لهدمه ، وبعد أربع ساعات لم تنفذ قوات الاحتلال عملية الهدم .

يشار إلى أن قوات الاحتلال الاسرائيلي كانت قد قامت يوم الأربعاء الماضي ، بإخلاء عائلة الشهيد عدي أبو جمل في جبل المكبر من منزلها وأثاثها بالقوة ، وإغلاق نوافذه وأبوابه باللحام ، ثم حضرت في نفس اليوم وقامت بسكب 200 كوب من الإسمنت المسلح داخله .