القدس| وزير الأمن يحوّل أطفالا قاصرين الى الاعتقال الاداري

الأربعاء 21/10/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

كيوبرس – منى القواسمي

أصدر وزير الأمن الإسرائيلي موشي يعالون اليوم الأربعاء، قرارا بتحويل 6 شبان بينهم قاصرين، من مدينة القدس، للاعتقال الاداري.

وذكر رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أنه تم تحويل5 شبان للاعتقال الاداري الذي تتراوح مدته بين 3 إلى 6 شهور، والشبان هم؛ سمير عبيد لمدة 4 شهور، وجمال داري لمدة 6 شهور، وشادي محيسن3 شهور من العيسوية، ومحمود وسام عويسات من جبل المكبر لمدة 6 شهور، ورامي الفاخوري من باب حطة بالبلدة القديمة لمدة 3 شهور.

ولفت ابو عصب أن الاعتقال الإداري طال اليوم و لأول مرة قاصرين، حيث صدر قرار بتحويل القاصر فادي حسن سمير العباسي (17 عام)، والقاصر محمد صالح طالب غيث ( 17 عام) من حي العباسية بسلوان، للاعتقال الاداري.

وأضاف أن سلطات الاحتلال حولت 15 مقدسيا للاعتقال الاداري خلال 4 أيام بينهم قاصرين، فيما طالت حملة الاعتقالات 550 مقدسيا منذ 13 أيلول حتى اليوم، لافتا الى أن الطفلين اللذين تم تحويلهما للاعتقال الاداري، تم التحقيق معهما مطولا وتفتيش منازلهما والتحقيق مع عائلتهما، بدون تقديم لائحة اتهام ضدهما “بحجة الملف السري”. وأكد أن اعتقال أطفال دون مسوغ قانوني، “يبين مدى حالة التخبط التي تعاني منها الحكومة الاسرائيلية ووزير الدفاع الإسرائيلي.

اعتقال طفل

ووصف والد القاصر فادي العباسي القرار الصادر بحق نجله بالتعسفي، وقال “إنه كان بمثابة صدمة كبيرة بالنسبة له، خاصة وأنه جاء دون أي ذريعة”. وأوضح أنه قوات الاحتلال اقتحمت منزله الكائن في حي العباسية بسلوان قبل 4 أيام، وقامت بتفتيشه وبعثرت محتوياته، واعتقلت فادي، وطلبت منه الحضور لمركز شرطة ” عوز” بجبل المكبر. وذكر أنه رافق ابنه الى التحقيق، غير أن المحققين رفضوا حضوره مع ابنه القاصر داخل غرفة التحقيق.

قرار تعسفي

من جانبه أوضح والد القاصر محمد صالح غيث ( 17 عاما) من سكان حي العباسية بسلوان، أن قوات الاحتلال داهمت منزله قبل 3 ايام وقامت بتفتيشه ، واعتقلت نجله محمد، وحولته لمركز “شرطة عوز” ، و سلمته دعوة لابنه محمد للتحقيق، وطلت منه الحضور معه. وأشار الى أن أثناء دخوله الى غرفة التحقيق مع نجله، منعه المحققون من ذلك، موضحا أنه تم عرض ابنه على المحكمة، وهناك طلب القاضي تحويله للحبس المنزل والتوقيع على كفالة، غير أن النيابة العامة استأنفت على القرار لدى المحكمة المركزية.

وقال والد الطفل محمد غيث إن “هذا قرار اعتقال نجله تعسفي وعنصري، والهدف من ورائه استهداف الشبان وترحيلهم عن مدينة القدس”.