الكيسواني: المسجد الأقصى معتقل

الأربعاء 09/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

 منى القواسمي – كيوبرس

شهد المسجد الأقصى ومحيطه صباح اليوم الأربعاء سلسلة من التضييقات والقيود من قبل قوات الاحتلال على كافة مداخله وأبوابه، وتم التدقيق في هويات المصلين قبل دخولهم ومنع عشرات النساء من الدخول، بالإضافة الى تحديد الأبواب التي يدخل منها طلاب وطالبات المدرسة الثانوية الشرعية في الأقصى.

وقال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني: “نعتقد أن المسجد الأقصى معتقل. فقد نصبت قوات الاحتلال الاسرائيلي حاجزين على مداخله والبوابات، بحراسة من عناصر الوحدات الخاصة، وتعرض كافة المصلين الوافدين للمسجد الأقصى للتوقيف عند الحاجزين والتدقيق في هوياتهم”.

وطالب الكيسواني بإزالة الحواجز الحديدية من طريق المصلين، وأشار إلى أنه لم يتم حجز هويات المصلين عند بوابات الأقصى إلا لبعض النساء، كما حددت شرطة الاحتلال دخول طلاب المدرسة الثانوية الشرعية للذكور من باب حطة والبنات من باب السلسلة”.

ويعتبر باب السلسلة – أحد أبواب المسجد الأقصى – من أكثر الأبواب الذي يتم التضييق من خلاله على دخول المصلين للمسجد الأقصى. وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال منعت دخول المواطن خير الشيمي “أبو بكر” و3 شبان من أم الفحم للمسجد الأقصى من باب السلسلة قبل الساعة 11 ظهرا.

وأوضح أحد المرابطين عند باب السلسلة أن قوات الاحتلال قامت صباح اليوم بإبعاد النساء الممنوعات من دخول الأقصى بالقوة، لدى مرور مجموعة من المستوطنين أنهت اقتحامها لساحات المسجد الأقصى. وقد بلغ عدد المقتحمين الكلي صباحا 22 مستوطنا.