المتابعة تدعو لإنجاح يوم النفير إلى المسجد الأقصى المبارك

الجمعة 25/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

أحمد أبو الحوف

دعت لجنة المتابعة للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني إلى التواجد في المسجد الأقصى يوم الأحد بتاريخ 27.9.15،حيث تم دعوة الجماهير العربية ليوم نفير ورباط في الاقصى.

هذا ووجهت اللجنة الى الجماهير داخل اراضي عام 1948, دعوة للتواجد خلال اليوم المذكور ، بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً (8:00) ، في المسجد الاقصى ، ردّاً على إعلان قوى استيطانية وإحتلالية اسرائيلية لإقتحامه وتدنيسه.

وتأتي هذه الدعوة في ذكرى إنتفاضة المسجد الأقصى المبارك ال 15،حيث يشهد المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف مخططات تهويدية لا حصر لها، من شأنها التغول الإستيطاني الإحتلالي على كل ما هو فلسطيني.

مناشدة لكل الأحزاب لإنجاح النفير
بدوره شدد جريس مطر رئيس مجلس عيلبون، ونائب رئيس لجنة المتابعة، على ضرورة أخذ كل حزب مسؤوليته الوطنية في إنجاح هذا اليوم.

وقال مطر في حديث مع موقع فلسطينيو48: “لجنة المتابعة كانت قد وجهت دعوة للجماهير في الداخل الفلسطيني على ضرورة المشاركة في يوم النفير الذي يصادف الاحد القريب، طبعا الدعوة هي لإثبات الوجود ولأيصال رسالة واضحة وهي التواجد قدر الإمكان في أكثر وقت باكر في المسجد الأقصى المبارك، ردا على تصرفات المستوطنين المتطرفين”.

وعن الترتيبات حول يوم النفير قال مطر: “خلال إجتماعنا الأخير وجهنا لجميع الأحزاب نداء النفير، وكل حزب أخذ على عاتقه ترتيباب أمور السفر عبر الحافلات، وطبعا الأحزاب عندها من الوعي الكامل حول قضية الأقصى والقدس، فمن هنا يأتي إنجاح هذا اليوم عبر الحشد الكيير والمنظم من قبل الأحزاب”.

وختم قائلا: “الأمر واضح بالنسبة لقضية الأقصى والقدس، هناك صراع وجود، صراع سياسي ديني قومي والقضية عميقة جدا، لا تقتصر على مركب واحد من الشعب الفلسطيني، كل الأحزاب والفئات من المفروض أن تعمل على إنجاح هذا اليوم والقيام بالواجب، القضية قضية مصيرية، طبعا على جماهيرنا التواجد قبل الساعة 7:00 صباحا للمحاولة قدر الإمكان الوصول الى المسجد الأقصى”.