المطران دواني: الديانات ضد العنف ومهاجمة الأماكن المقدسة

الإثنين 27/07/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أكد المطران سهيل دواني رئيس الأساقفة للكنيسة الأسقفية بالقدس والشرق الأوسط أن الديانات ضد العنف ومهاجمة الأماكن المقدسة لمن تكون، فقبل شهر كنا في طبريا عندما تم تدنيس والإساءة إلى كنيسة من الكنائس الموجودة في طبريا كذلك الأمر في المسجد الأقصى.

وقال: “يجب عدم استخدام العنف ضد أي مكان مقدس ومهاجمته، وهذا يأتي ضمن إيماننا بالله الواحد، فالديانات لا تعزز العنف بل تعزز التعايش والعيش المشترك مع بعضنا البعض، هذا ما نؤمن به وإن شاء الله نعيشه”.

وجاء ذلك خلال تعقيبه على الهجمة الاسرائيلية التي تعرض لها المسجد الأقصى والمصلين، يوم أمس، واستخدام قوات الاحتلال العنف لردع المصلين خلال إقتحامهم المسجد.

وعلق على رعاية المقدسات الاسلامية والمسيحية مضيفا: “الأردن هي الراعي للمقدسات الاسلامية والمسيحية، وهي تعمل على حماية المقدسات، وإن شاء الله يجتمع الجميع والعالم أجمع على أهمية هذه المقدسات الدينية وعدم تدنيسها من أي طرف كان، حتى يتوجه الانسان بحرية ليعبد الله دون أي مضايقة أو عنف أو تطرف، وهذا ما نعمل من أجله”.

وعن أهمية التلاحم الاسلامي المسيحي في ظل الانتهاكات الاسرائيلية للمقدسات الاسلامية والمسيحية قال المطران دواني: “نحن إسلام ومسيحيين نعيش مع بعضنا البعض دوما، والتلاحم ضروري في هذا الوقت لأنه يعطينا قوة واستمرارية لخدمتنا ووجودنا وحضورنا”.