المقدسيتان خويص والحلواني تعودان للرباط على أبواب الأقصى بعد إبعادهما

الخميس 02/07/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

أبعدت سلطات الاحتلال في مدينة القدس أمس الأربعاء المرابطتين المقدسيتين هنادي الحلواني وخديجة خويص، مدة شهر عن المسجد الأقصى، في حين أصدرت محكمة الصلح أمرا بإبعاد تامر شلاعطة من سخنين 17 يوم عن المسجد.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلتهم صباح أمس الأربعاء عند أبواب المسجد الأقصى أثناء دخولهم، واقتادتهم الى مركز “القشلة”، حث استلمت هنادي الحلواني وخديجة خويص أوامر إبعاد من ضابط المخابرات، فيما أفرجت عن تامر شلاعطة بشرط مثوله أمام المحكمة اليوم الخميس.

وأوضحت الحلواني أن هذه هي المرة السادسة التي تتعرض فيها للاعتقال في الأقصى والإبعاد الرابع بقرار من المخابرات دون ذنب، بالإضافة الى خديجة خويص التي اعتقلت في المسجد وأبعدت عنه مرات عديدة.

فيما ذكر تامر شلاعطة أن النيابة طلبت إبعاده عن البلدة القديمة 60 يوما بادعاء تنظيم علاقات مع منظمات محظورة داخل المسجد الأقصى، الأمر الذي نفاه جملة وتفصيلاً، وبيّن أنه اعتقل في السابق 16 مرة وتم إبعاده فترات طويلة عن الأقصى.

وتابع ملف المعتقلين المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة “قدسنا لحقوق الانسان”