بلدية القدس العبرية تبدأ ببناء مساكن للطلبة الجامعيين على أنقاض مقبرة مأمن الله في القدس

الخميس 23/07/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

عمارتان من ستة طوابق مع إمكانية الإضافة، تستوعب 450 طالب ومراكز تجارية وخمارة:

محمود أبو عطا /”كيوبرس”

تصوير: محمد حربي/”مؤسسة الأقصى”

 بدأت البلدية العبرية في القدس المحتلة مؤخراً ببناء مجمع سكني وترفيهي للطلبة الجامعيين، يتضمن مبنيين في كل منهما ستة طوابق تحتمل الزيادة مستقبلا، بالإضافة الى حواصل تجارية ومطاعم ومقاهي ونوادي وخمارات، وإضافات أخرى في الموقع المعروف باسم “مجمع بيت أجرون”، وذلك على أنقاض مقبرة مأمن الله الإسلامية التاريخية، في الجهة الشمالية مما تبقى من المقبرة. وتصل تكلفة المشروع الى نحو 70 مليون شاقل (نحو 18 مليون دولار).

وأكد وفد من “مؤسسة الأقصى للوقف والتراث” الذي زار الموقع يوم أمس الأربعاء، على بدء أعمال الحفريات الإنشائية التي تمهد لإقامة المجمع المذكور، ووضع حواجز وألواح حديدية حول الموقع. فيما نصبت لافتة تفصل عناوين القائمين على المشروع وصور تجسم شكل المجمع، ومن المتوقع أن تستمر الأعمال لأكثر من عامين.

وبحسب خرائط ووثائق المشروع فإن المجمع سيقام على مساحة 3.383 دونما، هي في الأصل جزء لا يتجزأ من مقبرة مأمن الله، التي قامت المؤسسة الإسرائيلية بالاستيلاء عليها عام 1948 -عام النكبة الفلسطينية -وأقامت عليها على مراحل ثلاث أبنية متعددة الاستعمالات، هي مبنى “بيت أجرون”-في أساسه يستخدم كمركز لاتحاد الصحفيين الإسرائيليين، وحتى فترة وجيزة استخدم أيضا كمكتب للإعلام الحكومي. ومبنى “بيت المهندس” ومبنى “التجربة الإسرائيلية”، حيث سيتم إجراء تغييرات وزيادات على هذه المباني، بالإضافة الى بناء المبنيين الجديدين.

 وفي مركز هذا المشروع تقف العمارتان السكنيتان، حيث سيتم بناء 100 شقة سكنية، تحتوي كل منها على غرفتين أو ثلاث غرف، ستأوي بمجموعها بالأساس نحو 400 طالب جامعي، بالإضافة الى واجهة تجارية تضم مطاعم ومقاهي ونوادي، ومن المخطط أن تؤجر الشقق السكنية بسعر مخفض للأكاديميين.

ويقوم على المشروع البلدية العبرية في القدس المحتلة، وشركة “عيدن” لتطوير القدس -وهي إحدى الأذرع التنفيذية للبلدية -كما شرعت شركة “شفير” و”ييعود” بتنفيذ المشروع. وكل ذلك يتم بالتعاون والتنسيق مع كلية “بتسلال” في القدس المحتلة.