تجاوب كبير مع دعوات الإضراب في الداخل الفلسطيني

الثلاثاء 13/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

الكسواني: الانتفاضة الثالثة انطلقت من المسجد الأقصى

كيوبرس – ساهر غزاوي ومحمد أبو الفيلات

تشهد بلدات الداخل الفلسطيني اليوم الثلاثاء، اضرابا شاملا عمّ كافة المناطق في الجليل والمثلث الشمالي والجنوبي والمدن الساحلية والنقب، كما تعطلت المدارس والمرافق التعليمية، احتجاجا على الاوضاع الأمنية والعنصرية المتفشية في المجتمع الاسرائيلي تجاه العرب، وانتصاراً للقدس والمسجد الأقصى المحتلّين.

وكانت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الفلسطيني بكافة مركباتها الحزبية، دعت خلال اجتماعها الأحد الماضي في قرية كفرقرع، الجماهير العربية، للإضراب الشامل والالتزام التام به. كما دعت للاحتشاد الغفير في المظاهرة الوحدوية نصرة للقدس والمسجد الأقصى عصر اليوم الثلاثاء في مدينة سخنين.

وشهدت دعوة الإضراب تجاوبا كبيرا من قبل أصحاب المحلات التجارية في المدن والبلدات العربية، إذ أغلقت غالبيتها أبوابها منذ ساعات الصباح، إضافة الى المراكز والمؤسسات الخاصة في الداخل الفلسطيني.

من جهته قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني إن الانتفاضة الثالثة انطلقت من المسجد الأقصى المبارك مشيرا الى أن الأحداث الأخيرة التي شملت جميع البلدات والقرى الفلسطينية، بيّنت للاحتلال أهمية المسجد الأقصى للفلسطينيين. وأضاف: “ثار الفلسطينيون على سياسات الاحتلال المقيتة التي حذرنا منها مرارا بأنها ستشعل المنطقة برمتها، فلم يحتمل الفلسطيني منعه من دخول المسجد الأقصى عشرة أيام متواصلة، وثار على محتله”.

وأوضح الكسواني أنه من أجل إعادة الهدوء فإنه على الاحتلال الإسرائيلي عدم المساس بالمقدسات الاسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، إضافة الى كبح جماح المستوطنين الذين باتوا يتفننون بأساليب قتل الفلسطينيين سواء بالإعدام الميداني أو بحرق العائلات الأمنة في بيوتها، ووقف سياسة الاعتقالات وهدم البيوت.