تجديد أمر إبعاد الشرفا عن الأقصى

الأربعاء 09/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ساهر غزواي-كيوبرس

 جدّدت سلطات الاحتلال في القدس المحتلة، أمس الثلاثاء، إبعاد أكرم الشرفا (أبو صلاح) عن المسجد الأقصى 6 أشهر.

 وتسلم الشرفا قرار الإبعاد عن المسجد الأقصى من مركز التحقيق “القشلة”، عقب استدعائه مساء أمس من قِبل عناصر مخابرات الاحتلال، بعد أسبوعين من دخوله المسجد وانتهاء عام و10 أشهر من إبعاده عن الأقصى.

 وأشار أكرم الشرفا في حديث لـ “كيوبرس” إلى أن قرار إبعاده عن الأقصى تزامن مع قرارات أخرى صدرت بحق عدد من النساء والشباب الذي ينظر إليهم الاحتلال كحجر عثرة أمام تحقيق مخططاته وفرضها كأمر واقع في المسجد الأقصى المبارك، في ظل اقتراب الأعياد العبرية.

 وقد بات استهداف المصلين والناشطين في المسجد الأقصى من اعتقال وإبعاد، هدفا استراتيجيا يسعى إليه الاحتلال لتفريغ المسجد من المسلمين لتسهيل اقتحامات المستوطنين لباحاته، وأكد الشرفا على أن نصرة المسجد الأقصى لا يحددها زمان ولا مكان وسيبقى أهل القدس والداخل الفلسطيني هم الدرع الواقي لحمايته في هذه المرحلة.

 وأُبعد أكرم الشرفا (39 عاماً) من بلدة الطور في القدس المحتلة، عن المسجد الأقصى، لمرات عديدة بما مجموعه 25 شهرا. كما وأُبعد نهاية العام الماضي عن مدينة القدس 6 أشهر، بالإضافة لتعرضه للاعتقال والحبس المنزلي.