تدافع بالأيدي وأجواء مشحونة واعتقال مرابطة في المسجد الأقصى

الخميس 20/08/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

شهد المسجد الأقصى صباح اليوم الخميس أجواء مشحونة وتوتر شديد، عقب اقتحامه من قبل مجموعات المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، التي قامت بدفع المصلين وإبعادهم عن مسارات الاقتحام بالقوة.

وكان مستوطنون اقتحموا المسجد الأقصى صباحا بحماية مشددة من قوات الاحتلال، فيما تصدى لهم المصلون بالتكبير والهتاف نصرة للأقصى، وقامت قوات الاحتلال على الفور بدفعهم بالقوة والتعدي عليهم.

وعلت هتافات المصلين المنددة باقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال، وطافوا في رحاب المسجد الأقصى وهم يرددون: ” إرحل إرحل يا ظالم .. ع الأقصى ما بنساوم” و “إرحل إرحل يا صهيون .. أقصانا جوا العيون” و “بالروح بالدم .. نفديك يا أقصى”.

وحاول المستوطنون تحت حماية قوات الاحتلال بالصعود الى صحن قبة الصخرة، إلا أن المصلون تصدوا لهم ومنعوهم من الصعود، وسط إطلاقهم التكبيرات والشعارات المناصرة للمسجد الأقصى.

ورغم “اعتقال” قوات الاحتلال للحصر ومصادرتها من المصلين في المسجد الأقصى، يوم أمس؛ قام المصلون برفعها عند السور الشرقي في وجوه المستوطنين المقتحمين، وحجبوا قبة الصخرة عن أعينهم، في حين قام الأطفال برشقهم ببالونات الماء.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، صباحا، المرابطة خديجة خويص عند باب السلسلة وتم اقتيادها الى مركز القشلة، علما أنها كانت اعتقلت أول أمس وتمت محاكمتها أمس الأربعاء وإبعادها عن المسجد الأقصى 60 يوما.

AgDkW-MRVvWk2aNVMZQ9PrbZeqT6_4rXo0tabGMBkEAt

AmykQlhDJbqZUshIcYAxml3MlGSXlWvayhUWueHIxRZw

AoSfyMNk-kJNxaguSVyTQpkQoXDTxrrfd64jT03ec7J-