تصاعد وتيرة المواجهات في أحياء القدس

الجمعة 31/07/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي

تصاعدت وتيرة المواجهات مساء اليوم بأحياء مدينة القدس في جمعة الغضب، بين قوات الاحتلال الاسرائيلية والشبان المقدسيين، مما أدى إلى إصابة العشرات بالاختناق و الأعيرة المطاطية وقنابل الغاز والصوت.

كما اندلعت قبل قليل مواجهات عنيفة في حي واد الجوز في القدس المحتلة.

وأعنف المواجهات كانت عند مدخل مخيم شعفاط، بعد إقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلية المخيم وتمركزها عند بناية “مجمع مخيمر”، حيث أطلقت وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت والأعيرة المطاطية نحو الشبان والبيوت السكنية، ورد عليها الشبان بإلقاء الحجارة والألعاب النارية.

وذكر ثائر فسفوس أنه أصيب خلال المواجهات عدة شبان بالأعيرة المطاطية بالأطراف، من بينهم شاب أصيب بقنبلة غاز في رأسه، وتم علاجها ميدانيا بإخاطة الجرح 3 غرز.

ثم شهدت المواجهات بعد عدة ساعات في مخيم شعفاط تصعيدا خطيرا ، حيث أصيب خمسة شبان بالأعيرة المطاطية في الرأس وشابين بقنبلة صوت في الظهر واليد، فيما أصيب شاب إصابة خطيرة في صدره، مما أدى إلى نزفه الدماء من الرئتين.

فيما إندلعت مواجهات عنيفة عصر اليوم في شارع سلمان الفارسي بالطور ، حيث قامت القوات بملاحقة الشبان وإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت والأعيرة المطاطية نحوهم ، دون إصابة أو إعتقال أحد منهم. كما إندلعت المواجهات في حي الصوانة وعند المدخل الشمالي لقرية عناتا.

أما على صعيد قرية العيسوية فقد إستمرت المواجهات منذ ساعات الظهر حتى المساء، أصيب خلالها 27 إصابة ما بين طفيفة ومتوسطة.

وأفاد ضابط الاسعاف في جمعية إتحاد المسعفين العرب فؤاد عبيد أنه أصيب خلال المواجهات التي إندلعت اليوم في العيسوية أكثر من 27 شابا بالأعيرة المطاطية وصفت ما بين طفيفة ومتوسطة، كما أصيب العشرات بالاختناق جراء إستنشاق الغاز المسيل للدموع، وتم علاجهم ميدانيا، عدا عن إصابة واحدة تم تحويلها للمستشفى بعد إستهدافها بعيار مطاطي مباشر نحو العين.

من جهة أخرى قام شبان بعد عصر اليوم الجمعة بإلقاء الزجاجات الحارقة نحو بيت تم الاستيلاء عليه قبل شهور من قبل المستوطنين في بيت حنينا. كما قام شبان بإلقاء مفرقعات باتجاه سيارة دورية تابعة لشرطة الاحتلال بشارع عين اللوزة بسلوان .

فيما قامت قوات الاحتلال مساء اليوم بإعتقال الشاب عامر زياد زيداني 19 عاما من سكان حي بئر ايوب بسلوان بعد الاعتداء عليه بالضرب ، وتم إقتياده إلى مركز شرطة صلاح الدين بالقدس المحتلة.