تظاهرات ومسيرات في مدن وقرى الداخل الفلسطيني نصرة للأقصى

الخميس 17/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

شهدت مدن وقرى الداخل الفلسطيني مساء أمس وقفات ومسيرات غاضبة رفضت الانتهاك والتدنيس الذي يتعرض له المسجد الأقصى والمصلين والمعتكفين فيه، من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

فقد شارك المئات من شباب مدينة يافا في مسيرة حاشدة للدارجات النارية لرفض المساس بالمسجد الأقصى، انطلقت من حديقة العجمي وجابت عدداً من شوارع المدينة تعالت فيها أصوات التكبير وهتاف “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

كما نظمت الحركة الإسلامية في قرية عرابة على الدوار الرئيسي وقفة تضامنية رفعوا شعارات منددة بالاحتلال وجرائمه بحق المسجد الأقصى والمصلين فيه، وأكد الشيخ مجدي خطيب مسؤول الدعوة المحلية أن الأحداث التي وقعت في الأيام الأخيرة توجب التحرك العاجل ومساندة المسجد الأقصى دون تلكؤ.

وتظاهر مساء أمس الأربعاء المئات من مدينة باقة الغربية أمام مسجد أبو بكر الصديق احتجاجا على أحداث في المسجد الأقصى، حيث طالب المتظاهرون بضرورة التواجد الإسلامي المكثف المسجد وباحاته، وحذروا من ممارسة الاحتلال وتعديه غير المسبوق لتقسيم الأقصى وهدمه.

ووقفة أخرى نُظمت عند مدخل مدينة أم الفحم رفع الأهالي من خلالها شعارات تؤكد إسلامية المسجد الأقصى وتندد بجرائم الاحتلال في المسجد الأقصى، كما تخللت الوقفة كلمات خطابية لشخصيات دينية ووطنية من المدينة.

وناشد المشاركون في المسيرة التي نظمتها الحركة الإسلامية في قرية دير حنا مساء قبل يوم الأمة العالم العربي والإسلامي الانتصار للمسجد الأقصى وضرورة التحرك لإنقاذه، كما طالبوا الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني المزيد من التواصل وشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.