تكبد قطاع السياحة خسائر فادحة نتيجة الأحداث الجارية في القدس

الخميس 15/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

تراجع حركة السياح إلى إسرائيل بنسبة 5.7%

عربي 21

كشفت بيانات وأرقام صادرة عن مكتب الإحصاء الإسرائيلي، الخميس، عن تراجع في حركة السياح الأجانب إلى إسرائيل بنسبة 5.7% خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأكد تقرير نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية، الخميس، أن قطاع السياحة تكبد خسائر فادحة نتيجة الأحداث الجارية في القدس، خلال شهر تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وجاء في بيانات مكتب الإحصاء الإسرائيلي أن عدد السياح الذين زاروا إسرائيل منذ مطلع العام الجاري، حتى نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي 2.1 مليون سائح، مقابل 2.223 مليون سائح خلال الفترة ذاتها من العام 2014.

وعزا “الإحصاء”، هذا التراجع في أعداد السياح الوافدين، إلى تراجع اقتصادات العالم، خاصة أوروبا، ودول جنوب شرق آسيا، إضافة إلى تواصل تبعات الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، مطلع تموز/ يوليو من العام الماضي.

وبحسب أرقام الإحصاء الإسرائيلي، بلغ عدد السياح القادمين من دول آسيا منذ مطلع العام الجاري حتى نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي 212.6 ألف سائح، بينما بلغ عدد السياح القادمين من أفريقيا 47.8 ألف سائح.

وبلغ عدد السياح القادمين إلى إسرائيل، من قارة أوروبا 1.4 مليون سائح، حتى نهاية أيلول/ سبتمبر الماضي، بينما بلغ عدد السياح القادمين من أمريكا الشمالية 550.6 ألف سائح، وبلغ عدد السياح القادمين من أمريكا الجنوبية، 72.7 ألف سائح.

وتصدرت الولايات المتحدة الأمريكية، الدول الأكثر تصديرا للسياح إلى إسرائيل خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، بعدد سياح بلغ 483 ألف سائح، تبعتها روسيا بـ 328 ألف سائح.