تل أبيب تستدعي قوات احتياطية لنشرها في القدس والداخل

الأحد 11/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

قالت مصادر إعلامية عبرية، إن رئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو” ووزير “الأمن الداخلي” غلعاد إردان، قرّرا استدعاء 13 سرية احتياط من قوات “حرس الحدود”، ونشرها في الأحياء الشرقية للقدس المحتلة وعدد من مدن الداخل الفلسطيني.

وأشارت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد (11|10)، إلى أن استدعاء سرايا احتياط “حرس الحدود” التابعة للجيش الإسرائيلي، يأتي إضافة إلى ثلاث سرايا جرى استدعاءها الأسبوع الماضي، وذلك في إطار التعزيزات العسكرية الإسرائيلية في ظل تصاعد وتيرة المواجهات الفلسطينية وزيادة عمليات المقاومة، وما نتج عن ذلك من انعدام الشعور بالأمن في صفوف المستوطنين اليهود.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب نتنياهو، قولها “إن توجيهات رئيس الحكومة بهذا الخصوص تأتي انطلاقا من فرضية أن تواجد مكثف لهذه القوات هي أداة إحباط وردع هامة”، كما قالت.

وقال نتنياهو “أمرت بتجنيد سرايا حرس الحدود من أجل إعادة الأمن والنظام إلى القدس وباقي أنحاء البلاد، وسنستمر بالقيام بذلك كلما تطلب الوضع خطوات كهذه”، وفق قوله.

وتشهد عموم الأراضي الفلسطينية هبّة جماهيرية عارمة، تتمثّل بمواجهات عنيفة ومتجدّدة بين القوات الإسرائيلية وشبّان غاضبين، بالتزامن مع ارتفاع وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك.