توافد المصلين الى الأقصى رغم تشديدات الاحتلال

الخميس 10/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

أكد العديد من المصلين في المسجد الأقصى، صباح اليوم الخميس، على عزمهم إحياء المسجد الأقصى وحماية هويته الإسلامية، ردا على قرار وزير الأمن الإسرائيلي يعلون باعتبار المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى تنظيمات خارجة عن القانون.

وقد توافد المصلون الى المسجد الأقصى صباحا، رغم تشديدات الاحتلال، وانتشروا في رحابه يقضون أوقاتهم بين صلاة وتلاوة القرآن وترديد التكبيرات.

وعقب منعهن من الدخول، احتشدت عشرات النسوة أمام باب السلسلة – أحد أبواب المسجد الأقصى – يتلون القرآن ويرددن التكبيرات أمام استفزازات المستوطنين أثناء خروجهم من جولة اقتحام في المسجد الأقصى، رغم محاصرة قوات الاحتلال لهن وإجبارهن على التراجع خلف المتاريس الحديدية على جوانب ممر باب السلسلة.

وشددت قوات الاحتلال من قيودها على مداخل المسجد الأقصى وقامت بالتدقيق في هويات غالبية المصلين وحجزها كشرط لدخولهم، كما وجهت الألفاظ النابية لإحدى النساء واحتجزت تصاريح أربعة أطفال من يطا قضاء الخليل على الأبواب، في حين تذمر طلاب المدارس الشرعية في المسجد الأقصى من تفتيش حقائبهم والعبث بمحتوياتها عند دخولهم.

وأفادت مراسلة “كيوبرس” أن قوات الاحتلال ما زالت تستهدف الطواقم الصحفية العاملة على تغطية الأحداث في باب السلسلة، حيث تقوم باستفزازهم وتحديد مكان تواجدهم وتغطيتهم للحدث.

وفي باحات المسجد الأقصى، منعت قوات الاحتلال حراس المسجد الأقصى من الاقتراب من المقتحمين اليهود وحالت دون التعرض لمستوطن حاول أداء شعائر تلمودية، في حين ردد المصلون التكبيرات رغم تهديدات قوات الاحتلال بالاعتقال وإبعادهم عن المسجد الأقصى.

من جهته قال الشيخ رائد صلاح ردا على قرار يعالون: “سنبقى متمسكين بالاعتكاف داخل المسجد الأقصى المبارك ليلا ونهارا مهما تعنت الاحتلال في قراراته، ولن يأتي يوم ينجح فيه الاحتلال بتمرير أوهامه في المسجد الأقصى”.

كما حذرت مؤسسة ميزان لحقوق الانسان في بيان لها صباح اليوم من قرار وزير الأمن الاسرائيلي باعتبار المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى تنظيمات خارجة عن القانون، ورأت فيه اضطهاداً دينياً وتعدياً صارخاً على قيم هي من صلب العقيدة الإسلامية، وقالت في بيانها إن الرباط في المساجد وانتظار الصلاة الى الصلاة فيها، ولا سيما في المسجد الاقصى، هو آية في كتاب الله وحديث نبوي شريف.

وأضاف البيان: “نحذر من استمرار انحدار سلطات الاحتلال في سن القوانين الاضطهادية وندعو جميع مؤسسات حقوق الانسان للوقوف امام هذه الهجمة على قيمنا ومعتقداتنا”.