حصار للأقصى واعتداء على المعتصمين في محيطه واستهداف لطواقم كيوبرس

الإثنين 14/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

كيوبرس

لليوم الثاني على التوالي حولت قوات الاحتلال محيط المسجد الأقصى وداخله الى منطقة عسكرية مغلقة، وتنصب الحواجز على كافة مداخل المسجد وتمنع النساء والرجال ممن هم دون 45 عاما من الدخول.

وذكر مراسل كيوبرس أن قوات الاحتلال اعتدت بوحشية على النساء والرجال المتواجدين عند أبواب الأقصى، خاصة باب السلسلة، الذي يعتصم فيه الممنوعون من الدخول، وأشار الى أن قوات الاحتلال استعملت قنابل الصوت والغاز والهراوات ما أوقع عددا من الجرحى في صفوف الرجال والنساء.

واستهدفت قوات الاحتلال الصحافيين الذي تواجدوا عند باب السلسلة، ومنعتهم من أداء عملهم، واعتدت عليهم بالضرب المبرح وسلمتهم أوامر استدعاء للتحقيق، كما استهدفت طواقم كيوبرس واعتقلت مصوره مصطفى الخاروف واقتادته الى مخفر بيت الياهو، وهناك تم الاعتداء عليه ومن ثم تحويله الى مركز القشلة، كما أوقفت قوات الاحتلال لوقت قصير الصحافي فيها محمود أبو عطا أثناء القيام بعمله داخل المسجد الأقصى، وأخرجته خارج المسجد، وحظرت دخوله اليه طوال اليوم ، واعتدت بالضرب كذلك على المصور الصحافي محمد قزاز عند باب السلسلة.