حملة إبعاد جديدة عن القدس والأقصى لشبان من الداخل

الإثنين 28/09/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

سلمت السلطات الاسرائيلية مؤخرا، أوامر إبعاد جديدة عن مدينة القدس والمسجد الأقصى لخمسة شبان من الداخل الفلسطيني ،وجاءت أوامر الابعاد عن القدس والمسجد الأقصى للشبان بعد مداهمة منازلهم وتسليم بعضهم استدعاءات للتحقيق.

وأبعدت سلطات الاحتلال الشاب محمد ميلاوي من بلدة المكر، ومصعب إغبارية من مشيرفة وفادي زعير من شعب مدة اسبوعين عن مدينة القدس أي لتاريخ (7/10)،كما سلمت مصور قناة الجزيرة مباشر عمر صيام والشيخ الدكتور حسين وليد – عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين- أمرا يقضي بمنعها من دخول القدس والمسجد الأقصى بتهمة اثارة الشغب.

وتأتي حملة الابعادات التي تشنها السلطات الاسرائيلية والمخابرات عن الاقصى والقدس في ظل موسم الأعياد اليهودية، الذي يشهد اقتحامات جماعية للمسجد، الأمر الذي يؤكد سعي الاحتلال وأذرعه لتفريغ المسجد الأقصى من المسلمين لإتاحة المجال أمام اقتحامات المستوطنين بأريحية تامة.