رئيس مجلس الشؤون الدينية التركي يزور يافا ومقدساتها برفقة الشيخ رائد صلاح

الإثنين 18/05/2015
الكاتب: Qpress هيئة التحرير
  • انشر المقالة

محمود أبو عطا – كيوبرس

تصوير محمد عكيله ومحمود أبو عطا

زار رئيس مجلس الشؤون الدينية التركي محمد غورماز ووفد مرافق له عصر اليوم الاثنين  مدينة يافا ومقدساتها برفقة الشيخ رائد صلاح – رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني. وشملت الزيارة المسجد الكبير ومنطقة برج الساعة التركي والسرايا الحكومي العثماني، فيما ختمت الزيارة بتأدية صلاة العصر في مسجد البحر الذي أأمّ فيه رئيس مجلس الشؤون الدينية، ثم استمع الحضور ما تيسر من قراءة القران من المقرىء التركي في الوفد محمد بلير.

ورافق رئيس مجلس الشؤون الدينية في زيارته السفير التركي في القدس مصطفى سارنتش، ورئيس وكالة التعاون التركية  تيكا في فلسطين سردار تشام ، وكان باستقبال رئيس مجلس الشؤون الدينية محمد غورماز والوفد المرافق له، الشيخ رائد صلاح ونائبه الشيخ كمال خطيب والدكتور سليمان احمد اغبارية -مسؤول ملف القدس في الحركة الإسلامية، والمحامي خالد زبارقة عضو المكتب السياسي في الحركة الإسلامية. كما كان في استقباله القاضي محمد زبدة قاضي يافا الشرعي، ومسؤول الحركة الاسلامية في يافا الشيخ محمد نجم، والسيد محمد أشقر – رئيس الهيئة الاسلامية المنتخبة في يافا.

وقال رئيس مجلس الشؤون الدينية محمد غورماز في حديث مع “كيوبرس”  : ” احيي إخواننا في ارض فلسطين وفي القدس الشريف، فقد أحببنا ان نزورهم في ذكرى الإسراء والمعراج، وقد أتينا الى المسجد الاقصى والتقينا إخواننا المقدسيين وقلنا لهم نحن معكم. وزرنا غزة وقلنا لهم ان جراحكم جراحنا، ونحن معكم ، ثم أتينا الى يافا لنزورها وأهلها وحملنا لهم تحية الشعب التركي، والتقينا فيها الشيخ رائد صلاح ، حيث نقدر مكانته، وهو رجل السلم حيث يركز على السلم العالمي والسلم والأمان، وهي رسالة الاسلام وحضارته”.  وأضاف مخاطبا الشيخ رائد صلاح ” أقدر جهودكم في الاهتمام بالأوقاف والآثار الاسلامية، التي هي للإنسانية جمعاء وليست ملكا للمسلمين فقط، ولذلك يحب المحافظة عليها.

وتابع:” ان مجلس الشؤون الدينية التركية يهتم بالحفاظ على جميع الاثار في تركيا، فقد قمنا مؤخراً بترميم حائط من عهد الرومان عمره اكثر من ألفي عام، كما قمنا بترميم وافتتاح كنيس يهودي في مدينة أدرنا والتي تسكنها عائلتين يهوديتين فقط، هذه حضارتنا ونرجو من الجميع نفس الشئ، والحفاظ على تراثنا”.

وحول هذه الزيارة قال الشيخ رائد صلاح لـ “كيوبرس” :” في هذا اليوم اكرمنا الله تعالى باستقبال رئيس مجلس الشؤون الدينية التركية، استقبلناه اولا في المسجد الكبير، وبطبيعة الحال كانت لنا جولة في بعض الاوقاف والمقدسات في يافا، وخلال الجولة قدمنا شرحا عن أوضاع المقدسات الاسلامية في يافا، وعن أوضاع المقدسات الاسلامية في كل الداخل الفلسطيني، وبينّا ان الاحتلال قام عام النكبة الفلسطينية  بهدم نحو ١٢٠٠ مسجد، كما قام بمصادرة والهيمنة على كل الوقف الاسلامي الذي كان حجمه قبل النكبة في فلسطين التاريخية 1/16 ، وان المؤسسة الاسرائيلية ما زالت حتى اليوم تهيمن على هذه الاوقاف وتتصرف بريعها، كما أوضحنا ان المؤسسة الاسرائيلية تسعى الى تصفية الاوقاف بالتدريج “.

وتابع الشيخ صلاح: ” ركزنا في حديثنا  عن المساجد والآثار العثمانية في البلاد، وأكدنا ان هذه المساجد والآثار في حالة لا يمكن ان تنتظر اكثر، وعلينا ان نعمل على صيانتها وترميمها ، لأنها شاهد حق، يشهد على هوية هذه الارض”.

هذا وقدم رئيس مجلس الشؤون الدينية التركي وفد الحركة الإسلامية بعض الدروع التركية، وبالمقابل اهداه وفد الحركة الاسلامية نسخة من موسوعة المقدسات في فلسطين .