رغم التحديات والصعوبات في الأقصى .. الحلواني تجيز طالبة بتجويد القرآن الكريم

الخميس 25/06/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

ساهر غزاوي-كيوبرس

 احتفت النساء في المسجد الأقصى، اليوم الخميس، بحصول الطالبة في حلقات العلم غدير عابدين من القدس المحتلة على إجازة في تجويد القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم على يد المجيزة هنادي الحلواني.

وفي حديث مع المدرّسة هنادي الحلواني، قالت: “ارتقت اليوم بعلم تجويد القرآن الكريم طالبات طالما واجهن صعوبات ما كان للصفحات إحصاؤها، فقد تحدين قهر المحتل بمنعهن من دخول الأقصى تارة، واحتجاز هوياتهن تارة أخرى، وبإبعادهن عن المسجد الأقصى؛ ورغم ذلك أبيْنَ إلا أن يتوجن بتاج القرآن وعلم التجويد”.

وبيّنت الحلواني أنّ إجازة الطالبة غدير عابدين، اليوم، هي الثالثة في المسجد الأقصى؛ فقد أجيز سابقا الطالب الجزائري محمد سبرطعي عبر “السكايب”، وإجازة المقدسية صفاء الجلاد، موضحةً أن جلسات الإجازة تمت معظمها أثناء فترة إبعادها عن الأقصى وخلال تواجدها اليومي أمام باب السلسلة.

ويشار إلى أن المدرسة هنادي الحلواني من سكان واد الجوز، حاصلة على بكالوريوس خدمة اجتماعية وأسرية،ومجيزة بتجويد القران برواية حفص عن عاصم من طريق الشاطبية من قبل الأوقاف الأردنية وتم اختيارها كأحد أعضاء لجنة في جمعية المحافظة على القرآن الكريم لتمتحن طالبات القدس ومن جميع المحافظات الفلسطينية.

كما تدرّس الحلواني منذ سنوات في حلقات العلم في مصاطب الأقصى، وتعرضت مرات عديدة للاعتقال والإبعاد عن المسجد الأقصى، حيث كانت تستغل فترة إبعادها بتدريس الطالبات خارج أبواب المسجد.