“زدني” ينظم جولة لمعالم حارة الشرف المحتلة بالقدس

الإثنين 21/09/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

آية شويكي

نظم نادي “زدني” الشبابي في القدس المحتلة أمس الأحد، جولة تعريفية فيما تسمى “حارة اليهود”-الاسم المزوّر لحارة الشرف-في نشاطه الأول من سلسلة نشاطات تحت عنوان (سلسلة التعرف على المجتمع الاسرائيلي)، حيث انطلقت الجولة من باب الخليل مرورًا بحائط البراق وما يسمى “كنيس الخراب” وانتهاءً بمسجد النبي داوود.

واكتسبت الجولة طابعا تعريفيا أكثر عمقًا، بحيث لم تقتصر على المعلومات التاريخية فقط، بل تم الخوض في الروايات الإسرائيلية التي يسوقها الاحتلال عن مدينة القدس وتقسيمات المجتمع الاسرائيلي ومعتقداته ونقاط الصراع في المدينة.

مسؤولة نادي زدني في القدس أروى قنيبي قالت انه:” كان من الممكن تمرير المعلومات عن طريق محاضرة كالمعتاد، إلا أننا فضّلنا الذهاب في جولة إلى ما يسميه الاحتلال اليوم “حارة اليهود” والتي هي في الأصل حارة الشرف الإسلامية، حتى نتعرف على معالمها وجوهرها، خاصة وأن الكثير من الشباب المقدسي يتحاشى الذهاب اليها خوفا، أو لعدم معرفته بتاريخها”.

وتخللت الجولة في حي الشرف شرحا ومعلومات تاريخية – قدمها المرشد أسامة مخيمر-حول أصل الحي وما مرّ به من نكسات وأعمال تهويد على يد الاحتلال الإسرائيلي، كما عرّج المرشد طارق أبو داوود على المجتمع الإسرائيلي وتقسيماته بشكل تفصيلي وعن شعائر اليهود ومعتقداتهم، واستهدافهم للمسجد الأقصى، من أجل فهم الصورة بشكل متكامل”.

يذكر أن نادي “زدني” هو تجمع شبابي تطوعي، يعقد محاضرات وورشات عمل ثقافية في مختلف أنحاء فلسطين، بهدف النهوض بالمستوى الثقافي والمعرفي للشباب الفلسطيني.