سابقة: الشرطة تهدد بالاعتقال الإداري للمعتكفين في الاقصى

الأحد 11/10/2015
الكاتب: ans ans
  • انشر المقالة

كيوبرس

كشف القائم بأعمال القائد العام للشرطة الإسرائيلية “بنتسي ساو”، النقاب، عن لجوء الشرطة الى تنفيذ الاعتقال الإداري بحق شخص من الداخل الفلسطيني، بحجة اعتكافه في المسجد الأقصى المبارك. وقال “ساو” إن الأيام القريبة القادمة ستشهد سلسلة اعتقالات إدارية لمن يقوم بإثارة الشغب أو عرقلة عمل شرطة الاحتلال في الأقصى.

وجددت الشرطة اتهامها لأوساط إسلامية بتأجيج الأوضاع داخل وفي محيط المسجد الأقصى، وادعت على لسان القائم بأعمال قائد الشرطة العام أن ظاهرة “التحصن” داخل المسجد الأقصى بدأت تظهر مؤخرا بشكل متزايد، بحجة أنها تأتي بتوجيهات ما سمته “تنظيم المرابطون” والحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، لتكريس التواجد الإسلامي في المسجد الأقصى.

وتطرق ساو في مؤتمره الصحفي الى النساء اللواتي يمنعن من دخول المسجد الأقصى، مبررا هذا الإجراء التعسفي بزعمه أن “هذه المجموعة تتلقى أموالا مقابل التواجد داخل المسجد”، مشيرا إلى أن الشرطة توجهت بطلب لوزير الأمن موشي يعالون من أجل حظر نشاطهن، الأمر الذي وقع مؤخرا.

كما ادعى أن هناك مجموعة ثانية مؤلفة من 70 شابا،  “يعتكفون” داخل المسجد الأقصى، زاعما أنهم يأتون من أجل اثارة الشغب فيه، والتصادم مع قوات الاحتلال. ولفت الى أن الشرطة أصدرت بحقهم أوامر بالإبعاد عن القدس والمسجد الأقصى، وأنها بصدد تنفيذ اعتقالات إدارية بحق بعضهم.

ولفت ساو الى ان الشرطة الإسرائيلية استدعت يوم الخميس الماضي عناصر من الاحتياط لنشرها في كافة أنحاء مدينة القدس المحتلة، واليوم الأحد تم تجنيد وحدات إضافية، مشيرا الى ان ذلك ما يمليه عليهم الوضع الأمني الحالي في المدينة المحتلة.