شريط فيديو يفنّد ادعاء الاحتلال ويبرئ المرابطة عايدة صيداوي

الخميس 16/07/2015
الكاتب: azmi azmi
  • انشر المقالة

منى القواسمي – كيوبرس

أصدر قاضي محكمة الصلح في القدس المحتلة أمس الأربعاء قراره ببراءة المرابطة في المسجد الأقصى عايدة صيداوي من التهمة المنسوبة إليها بعرقلة عمل شرطي، وتم سحب لائحة الإتهام الموجهة ضدها بعد عرض شريط فيديو فنّد ادعاءات قوات الاحتلال وبيّن أن الصيداوي كانت ضحية للاعتداء.

وأوضح المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة قدسنا لحقوق الانسان أنه وجهت لائحة إتهام لموكلته بعرقلة عمل شرطي عام 2014، حيث ادعى أنها عرقلت عمله ودفعت “حاجز حديد” عليه، إلا أنه تبيّن خلال الجلسة من خلال مقطع فيديو للحادثة قدمه الدفاع، أن الشرطي حضر من داخل المسجد الأقصى بعصبية وقام بالاعتداء بالضرب المبرح على السيدة عايدة الصيداوي، ودفعها وطرحها أرضا قبل أن يقوم بجرها وعناصر آخرين إلى مخفر شرطة الاحتلال القريب من باب السلسلة – ” المدرسة التنكزية ” – مما أدى إلى تمزق جلبابها.

وقال كتيلات: “لقد دحض مقطع الفيديو رواية الشرطي وتراجعت النيابة العامة عن لائحة الاتهام وسحبتها، وبالتالي تمت تبرئة الصيداوي من التهمة الموجه إليها”.

وكانت المرابطة عايدة صيداوي تعرضت للضرب والاعتقال والإبعاد عن المسجد الأقصى عدة مرات، وانتهت مدة إبعادها الأخيرة عن المسجد الأقصى – التي استمرت 3 شهور – مطلع الشهر الحالي.

يشار إلى أنه ترافع عنها المحاميان رمزي كتيلات وحمزة قطينة مؤسسة “قدسنا لحقوق الانسان”.