“عطيرت كوهانيم” تستولي على بناية في سلوان وترفع عليها العلم الاسرائيلي

الإثنين 19/10/2015
الكاتب: saher saher
  • انشر المقالة

كيوبرس

أخلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، قبل قليل، عائلة أبو ناب المقدسية، من بناية سكنية تملكها في حي بطن الهوى في قرية سلوان جنوب المسجد الأقصى، في حين استولت عليها جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية، التي تدعي ملكيتها للبناية، ورفعت العلم الإسرائيلي على جدارها.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت الحي صباحا وأغلقته بالكامل، ومنعت مرور مركبات المواطنين كما منعت الصحافيين من الاقتراب والتصوير، ما أدى الى شحن الأجواء واندلاع مواجهات بين السكان وقوات الاحتلال.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن قوات كبيرة من أفراد الوحدات الخاصة والشرطة ووحدة الكلاب البوليسية وموظفي من جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية اقتحمت حي بطن الهوى في البلدة، بمساندة مروحية، وشرعت بمحاصرة منزلين لعائلة أبو ناب لتنفيذ قرار إخلائهما لصالح الجمعية الاستيطانية، والتي تدعي الملكية.

وأفاد المركز أن منازل عائلة أبو ناب تقع ضمن مخطط “عطيرت كوهنيم” للسيطرة على 5 دونمات و200 متر مربع من حي الحارة الوسطى منطقة “بطن الهوى”، بحجة ملكيتها ليهود من اليمن منذ عام 1881، علما انها تقسم الى 6 قطع من الأراضي وأرقامها (73-75-88-95-96-97)، وتدعي جمعية “عطيرت كوهنيم” أن المحكمة الإسرائيلية العليا أقرت ملكية المستوطنين من اليمن لأرض بطن الهوى.

ولفت المركز أن الأرض مقام عليها ما بين 30-35 بناية سكنية، يعيش فيها حوالي 80 عائلة مؤلفة من حوالي 300 فرداً، وجميع السكان يعيشون في الحي منذ عشرات السنين، بعد شرائهم الأراضي والممتلكات من أصحابها السابقين.